الصحة و الرشاقة

إليكم السبب الأساسي لعدم مقاومة تناول الوجبات السريعة

توصلت دراسة حديثة إلى سبب قد يكون وراء مواصلة تناول الوجبات السريعة بدون توقف حتى ولو لم يكن الشخص يشعر بالجوع، رغم عواقبها الوخيمة على الصحة.

وأشارت الدراسة  الأميركية العريقة إلى أن بعض الأطعمة مثل الوجبات السريعة، التي تجمع بين الدهون والكربوهيدرات، تؤثر بشكل خاص على نظام المكافأة في الدماغ، لافتة إلى أن تركيبة الدهون والنشويات المتواجدة في بعض الأطعمة، تؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام والإصابة بالسمنة، وهذه التركيبة هي السبب الذي يجعل الدماغ يأمر بطلب المزيد منها.

 أن النتائج اعتمدت على دراسة شارك فيها حوالي 206 شخصا، إذ عرض الخبراء على المشاركين صورا لوجبات خفيفة غنية بالدهون والسكر، وكذلك تركيبة من الدهون والكربوهيدرات.

وتابع أن الخبراء طلبوا من المشاركين تقدير عدد السعرات الحرارية الموجودة في هذه المواد الغذائية، وما هو الثمن الذين سيدفعونه من أجل الحصول عليها.

“من المدهش أن الأطعمة التي تحتوي على الدهون والنشويات تبدو وكأنها تشير إلى سعراتها الحرارية المحمولة للدماغ من خلال آليات خاصة”،

وأضافت: “كان المشاركون دقيقين للغاية في تقدير السعرات الحرارية في الدهون. بيد أنهم لم يكونوا كذلك في تقدير السعرات الحرارية في الكربوهيدرات”، وأردفت “أظهرت دراستنا أنه حين يتم الجمع بين الدهون والنشويات، فإن الدماغ يبالغ في تقدير قيمة الغذاء”.

وبالتالي فإن نتائج هذه الدراسة يمكن أن تساعد في تفسير وفهم آليات الدماغ والأكل دون الشعور بالجوع، بالإضافة إلى صعوبة فقدان الوزن، خاصة وأن ملايين الناس يعانون من مشكلة الوزن الزائد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق