Colors
 
الاسترخاء والتخلص من الضغوط
بواسطة rasha rasha بتاريخ 31 May, 2018 في 02:47 PM | مصنفة في مشكلة و حل | لا تعليقات

ضغوط الحياة الحياة بكل ما فيها من علاقات اجتماعية وواجبات وأعمال، تضع الشخص تحت تأثير الكثير من الضغوط، التي تأتي كنتيجة طبيعية لمواكبة أحداثها، ومجاراة كل ما فيها من أمور.

أسباب الضغوط كثيرة ومتنوعة، منها الضغوط النفسية التي تعتبر أكثر أنواع الضغوط تأثيراً وانتشاراً، وكذلك الضغوط الناتجة عن الدراسة والعمل، والضغوط المتولدة من الأمراض العضوية المختلفة، والضغوط الاجتماعية التي تأتي من داخل الأسرة والأزواج والأبناء، وربما أيضاً تجتمع هذه الضغوط جميعها، لتشكل لدى الشخص هاجساً دائماً من القلق والتوتر، وتجعله غير قادرٍ على مجاراة الحياة، والشعور بالإرهاق النفسي والجسدي، خصوصاً أنّ تأثير الضغط لا يتوقف حده على النفس فقط، وإنما يمتد للتأثير على الجسد، ويسبب الكثير من الأمراض العضوية والجسدية للشخص، وتجعله فاقداً للسيطرة على نفسه.  كي لا يقع الشخص فريسة ضغوط الحياة، عليه أن يسعى بكل ما فيه لإراحة فكره وجسده منها، والعمل على البحث عن وسائل للراحة والاسترخاء، حيث تجعله قادراً على السيطرة على الأحداث، لأنّ من يفشل في إدارة ضغوط الحياة، يصبح من الصعب عليه النجاح في حياته، فتعيقه الضغوط عن العيش بشكلٍ طبيعي. طرق الاسترخاء والتخلص من الضغوط يمكن للشخص اتباع هذه الطرق للتخلص من القلق والاكتئاب والشعور بالاسترخاء والراحة، وهي كالتالي: التوكل على الله وتقوية الوازع الديني الشخص الذي يتوكل على الله، ويؤمن أن كل ما يحصل له من خير أو شر هو لحكمة، فيخلص نفسه من الضغوط النفسية، ولا يفكر كثيراً بما يخبئه المستقبل، فيشعر بالراحة والطمأنينة والاسترخاء، لأنّ ذكر الله يولّد الراحة الكبرى، ويقول الله سبحانه وتعالى : ” ألا بذكر الله تطمئن القلوب “، وهذه الآية تجعل الشخص مطمئناً ومسترخياً.

المرونة الشخص المرن، الذي يفتح لنفسه الآفاق، ولا يقيّد نفسه ضمن خيارات قليلة ومحددة، يفكر بطريقة مرنة، بعيدة كل البعد عن الضغوط، وخالية من الشد والتوتر، لأنّ التفكير المرن يجعل الشخص مسترخياً، قادراً على إيجاد حلول كثيرة لكل مشكلة، مهما كانت. تنظيم الوقت هو من أهم الخطوات لتجنب الضغط، وعمل جدول يومي للاستفادة من كل ساعة في اليوم، بحيث يتم إنجاز المهمات في ساعات محددة، ليس فيها أي هدر للوقت، بالإضافة لتجنب تأجيل أعمال اليوم للغد، والتأكد من القيام بكل شيء أولاً بأول، لأنّ الوقت المنظم، هو أهم خطوة للاسترخاء والراحة.

التنفس بعمق يوصي خبراء النفس بالتنفس المنتظم والعميق، فهذه وسيلة رائعة ومضمونة للتخلص من الضغوطات، وما يرافقها من طاقة سلبية وأفكار سيئة ومثبطة، كما أنّ النفس العميق يساعد في الوصول للراحة والاسترخاء.

ممارسة الرياضة الرياضة من الطرق المهمة للتخلص من الضغوط، خصوصاً رياضة المشي، والسباحة حيث تعمل على وصول الجسم والروح لحالة استرخاء كبيرة، والتخلص من الضغوط، أو على الأقل التخفيف منها. الخروج للطبيعة الطبيعة أكبر حافز للشعور بالاسترخاء والراحة، فتأمل جمال الطبيعة، والخروج للغابات الخضراء الواسعة، والبحر، والجبال، والصحراء، يمنح النفس طاقة كبيرة، تجعلها قادرة على التغلب على الضغط النفسي، والجسدي، والشعور بالراحة والاسترخاء

اترك تعليقا