Colors
 
الاهتمام بالطفل الرضيع
بواسطة rasha rasha بتاريخ 26 Jun, 2018 في 02:47 PM | مصنفة في أطفال العائلة | لا تعليقات

الطفل الرضيع

تبدأ الأم بالاهتمام بطفلها الرضيع منذ لحظة ولادته، وتستمر في ذلك إلى أن يصبح قادراً على الاعتماد على نفسه في أكله وشربه ونظافته وشؤون حياته المختلفة، ولتيسير الأمر على الأم الجديدة تقوم العديد من جمعيات المرأة والأمومة وغيرها من المستشفيات بتوفير حصص تعليمية للأمهات الجدد، بهدف تحضيرهن وتهيئهن لاستقبال المولود الجديد والاطلاع على مختلف الطرق اللازمة لرعايته.

الاهتمام بالطفل الرضيع الرضاعة الطبيعية

تشكل الرضاعة الطبيعية جزءاً أساسي من رعاية الطفل الرضيع والاهتمام به، وينصح خبراء الطفولة والتغذية تقديم الحليب الطبيعي فقط للطفل الرضيع خلال الشهور الستة الأولى من حياته، وفي حال عدم توفر كميات كافية من الحليب الطبيعي لإشباع الطفل فيتوجب على الأم مساعدة الطفل بالحليب الصناعي مع استمرار إرضاعه طبيعياً، حيث يقدم الحليب الطبيعي كل ما يحتاجه الرضيع من مواد غذائية لازمة لنموّه وتطوره بشكل سليم، مع ضرورة تقديم الحليب للطفل الرضيع كلما طلب ذلك حتى يصل إلى حد الشبع، وقد تأخذ الرضاعة الطبيعية وقت طويل من يوم الأم، إلا أنها يجب أن تتحلى بالصبر حتى تفسح المجال لرضيعها للاستفادة مما سخره الله تعالى له في ثديها.

نظافة الطفل الرضيع

تشتمل نظافة الطفل الرضيع على تغيير الحفاظات حال اتساخها لتجنب حدوث أي نوع من الحساسية أو تسلخ الجلد في منطقة الحفاظ، بالإضافة إلى قص أظافر الرضيع التي تنمو بسرعة مؤدية إلى انتقال الجراثيم للرضيع عند مص إصبعه أو ترك خدوش على وجهه عند بكائه وتحريكه ليديه بشكل عشوائي، بالإضافة إلى نظافة الحبل السري والاهتمام بتعقيمه بشكل يومي إلى حين سقوطه لتجنب حدوث التهابات في تلك المنطقة قد تودي بحياة الجنين، وتقديم حمام دافئ للرضيع مرةً في الأسبوع، مع مراعاة تدفئة الحجرة وإغلاق النوافذ والأبواب واستحمامه بماء دافئ بدرجة حرارة مناسبة.

ولا تقتصر نظافة الطفل لرضيع على الاهتمام بنظافته الشخصية بل تشتمل على نظافة كل ما يتعلق بالرضيع مثل ملابسه وغطائه وفرشته، بالإضافة إلى تنظيف الرضاعة في حال كان يحصل على الحليب الاصطناعي أو تنظيف الحلمات في حال كان يحصل على الحليب الطبيعي.

ملابس الطفل الرضيع

يراعى في ملابس الطفل الرضيع أن تكون ملائمة لحجمه بحيث لا تكون ضيقة أو قصيرة عليه بشكل يعيق نموّه، بالإضافة إلى ملاءمتها للأحوال الجوية السائدة، ففي فصل الشتاء يراعى توفر ملابس شتوية ثقيلة ودافئة للطفل الرضيع، أما في فصل الصيف فيراعى توفر ملابس خفيفة ودافئة بحيث لا تكشف أي جزء من جسد الرضيع، وذلك لكونه يفقد حرارة جسمه بشكل أسرع من الأطفال الأكبر عمراً منه.

اترك تعليقا