Colors
 
الخجل عند المراهقين..أسبابه وطرق علاجه
بواسطة maryam بتاريخ 6 Nov, 2011 في 08:06 PM | مصنفة في مشكلة و حل | 7 تعليقات

كتبت :  محمد فهد الشوابكة

يشكل الخجل مشكله تكاد تكون من أهم المشاكل التي تواجه الشباب في الحياة ، ولها تأثيراً سلبياً على مسيرتهم إثناء الدراسة وبعدها.

فجيل الشباب المراهق يعاني في كثير من الأحيان أثناء مرحلة النضوج من الكبح النفسي والعصبية الزائدة التي توجد فجوه بين المراهق والاخرين وتجعلة يواجه صعوبة في الاندماج بالمجتمع .

تعتبر فترة الخجل ممر صعب يسلكه معظم المراهقين .. وله أثار سلبيه لما يترتب عليه من صعوبات في التواصل مع الآخرين وعدم تقبل النصح سواء كان في المدرسة او البيت فتجد الشخص الخجول في معظم الأحيان منطويا على نفسه، ويبتعد عن حضور المناسبات الاجتماعية بالرغم انه في المنزل وبين أهله يكون شخصا طبيعيا .. والخجل نابع في معظم الأحيان من عدم الثقة بالنفس ..وقد  يستمر الى ما بعد سن المراهقة “الرشد” كما انه قد يمتد الى فترات طويلة ..وبهذه الحالة اذا استمر عنها يكون الأثر سلبي فيتعرض الشخص الخجول لمشاكل كثيرة من أهمها صعوبة التواصل مع الآخرين.

وتتلخص أسباب الخجل بما يلي :

1- شعور المراهق بعدم الأمن، فيبتعد عن الحديث أمام الآخرين، وتنقصه روح المغامرة، والثقة في النفس، وعدم ممارسته للمهارات الاجتماعية، إما لفقدانه الثقة بالآخرين وخوفه منهم، وإما لقلقه الشديد من سخريتهم منه.

2- خوف الوالدين الزائد على ابنهم المراهق واستمرار مراقبتهم لتصرفاته، من اجل حمايته. وهمال الوالدين الزائد بأبنائهم، يؤدي إلى شعورهم بالدونية، وإلى خوف مستمر من الآخرين، كما أن التشدّد في معاملة المراهق، والإكثار من زجره وتوبيخه ونقده لأتفه الأسباب، ينتج عنها الخجل من التواصل مع الآخرين.

3- الخلافات بين الوالدين تؤدي الى الشعور بالخوف لدى المراهق وتجعله يشعر بعدم الأمان مما يؤثر في نفسيته ويؤدي إلى الانطواء ويكون خجولاً.

4- اعتقاد البعض من المراهقين بأنهم خجولون ولا يثقون بأي مديح  يوجه إليهم حتى ولو كان حقيقياً، لذا تجدهم يتجنبون التواصل مع الآخرين حتى لا يتعرضون للإحراج.

5- فرض الرقابة الشديدة على المراهق، وجعل المراهق تابعاً للكبار مما يشعره بالعجز عند محاولة الاستقلال واتخاذ القرارات التي تخصه.

6- شعور المراهق بالنقص الذي يعتبر من أقوى مسببات الخجل، ويتولد هذا الشعور عاهات جسمية عنده ، قد تعود مشاعر النقص عنده.

7- التأخر في الدراسة من الأمور الجوهرية التي تشعر المراهق بالخجل وأنه أقل من مستوى زملائه.

8- الصفات الوراثية ففي بعض الأحيان يكون للآباء الخجولين أبناء خجولون والعكس ليس صحيحاً، إذ إن الأبناء يقلدون آباءهم في الخجل وخاصة عندما يعزز الآباء هذا السلوك لدى أبنائهم.

كيف يمكن للمراهق البلوغ بلا خجل..

هنالك دور خاص بالأبوين في التعامل مع الأبناء والأخذ بأيديهم  شيئاً فشيئاً لإخراجهم من الخجل وعقدتهم تجاه الآخرين..

1- البحث عن مصادر الخجل عند المراهق وتحديدها..

2- تنمية المهارات الاجتماعية المبنية على التواصل كإقامة الرحلات مع الأصدقاء، أو زيارة الأصدقاء في مناسبات الأفراح  والأتراح او إلقاء كلمة في حفل مدرسي الخ…

3- زرع الثقة عند المراهق للتعبير عن نفسه بك صراحة وتنمية شخصيته بان يبدي رأيه  بالرفض أو الاعتراض عندما لا يرغبون بشيء معين.

4- احترام رأي المراهق وتقبّله حتى إذا لم يتفق معنا.

5- ترسيخ ثقة المراهق بنفسه وذلك من خلال ذكر مواضع قوته ونجاحاته وإنجازاته التي حققها.

6- الطلب من المراهق الخجول أن يقوم ببعض المجازفات الاجتماعية المحسوبة، وذلك بأن يبادر بعض الزملاء بالتحية، والدخول معهم في حوارات اجتماعية، مما يساعده على كسر حاجز الخوف وتعزز ثقته بنفسه.

7- تشجيع المراهق على ممارسة الهوايات المفيدة حسب الإمكانات التي يمتلكها بما يحقق له النجاح.

8- تشجيع المراهق على الحوار الإيجابي مع نفسه عن طريق الحوار مع النفس  كأن يقول في داخله إنني سأقول رأيي بصراحة.

جميع هذه الأشياء تساعد المراهق يمتلك الجرأة والثقة بالنفس وتمر مرحلة المراهقة وما بعدها بعيدا عن الخجل الذي في معظم الأحيان يكون احد اهم أسباب الفشل.

التعليقات: 7 تعليقات
قل كلمتك
  1. ندى says:

    يالله شو هالخجل

  2. منى says:

    والله موضوع جمتمنى كل المواقع تعمل زيكميل جدا وا

  3. هبه says:

    بدنا كمان اشياء احسن من هيك

  4. خجوله says:

    هما بنات هاليومين يختشو على حالهم ؟

  5. الله يستر على الجميع

  6. متهور says:

    ايش اللي جرالكم يا بنات
    جنيتو

اترك تعليقا


الابراج اليومية إجازتك المفضلة بحسب طالعك الفلكي بين الداخل والخارج - كلاسيكية تعانق العصرية برجك اليوم من طرائف جحا مرة جديدة: الإضاءة تحت الأضواء الجرأة والبساطة في التصميم تنتجان الفخامة العصرية استقبلي الشتاء بمزاج هذه الأمكنة تلبية لذوقك الراقي اخترنا قطعاً مفضّلة من أزياء الموسم وأكسسواراته منزل خارج عن المألوف جمع الأنماط ووحّد الأذواق برجك اليوم مع العائلة أسباب وحلول الجفاف العاطفي بين الأزواج طفل على راسي كباب بالتوابل سريلانكا البلاد التي تسبح فيها كل الأسرار ماكياجك بتوقيع Chanel Métiers d’Art Paris Cosmopolite 2017/2016 لا أحد يعرف ما جرى في هذه الأماكن... فاذهبي واكتشفي ما يدور حولها من حكايات! ساعات تذكارية من دبي مع Swatch مونتريال... للخريف فيها أروقة البيرو تحضن كل أسرار العالم القديم ماما لماذا نبكي عندما نقطّع البصل؟ من طرائف العرب مالطا الجزيرة التي تحضن كل سحر التاريخ هذه اختياراتنا لجمالك هذا الأسبوع: جرّبناها وأحببناها إنها المكسيك... بلاد المايا والأزتيك ألوان تتراقص ضمن ديكور شبابي