Colors
 
الطفل وقوانينه الإنستغرامية
بواسطة moky moky بتاريخ 14 Jun, 2018 في 01:01 PM | مصنفة في أطفال العائلة | لا تعليقات

على الرغم من أن شروط استعمال تطبيقات منصّات التواصل الاجتماعي، ومن بينها الإنستغرام، تنصّ على وجوب أن يكون طالب التسجيل قد تخطى سن الثالثة عشرة، فمن السذاجة الاعتقاد بأن الأطفال ما دون هذه السن لا يستخدمونها في مشاركة الصور، ومقاطع الفيديو، والتعليقات الخاصة بهم. ولحماية أنفسهم على هذه الشبكات المتعدّدة، يتبع الصغار رموزًا وضعوها بأنفسهم.

وفقًا لمؤسسة The Center facilitating research and innovation in organizations (Cefrio) «مركز تسهيل الأبحاث والابتكارات في المؤسسات» الكندي، فإن Instagram الذي حصل عليه Facebook عام 2012، كان لديه أكثر من مليون مستخدم في الأشهر الثلاثة الأولى.
واعتبارًا من كانون الأوّل/ديسمبر من عام 2016، أصبح لدى Instagram ما يقرب من 600 مليون مستخدم في جميع أنحاء العالم، وما زال هذا الرقم يتنامى.

فيما تشير دراسة حديثة أجراها مكتب الاتصالات في بريطانيا، إلى أن 43 في المئة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و11 عامًا يحصلون على حساب في Instagram، بينما يرتفع العدد إلى 56 في المئة بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 عامًا.

وفي المقابل، خلصت مقالة للكاتبة والخبيرة في الاستعمال الرقمي عند المراهقين «ديفوراه هيتنر»، نشرتها في صحيفة «نيويورك تايمز»، إلى أن الشباب يحدّدون قوانينهم الخاصة في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي وكانت الكاتبة قد التقت مجموعات من المراهقين من خلفيات مختلفة، تتراوح أعمارهم بين 11 و 19 سنة، لرسم صورة للقواعد.

ووفقًا لـ«هينتر»، فعلى الرغم من أن الآباء يفرضون قواعد صارمة على أطفالهم لاستعمال تطبيقات التواصل الاجتماعي، فالقواعد الأكثر أهمية هي تلك التي يبتكرها الأبناء أنفسهم.

من بين هؤلاء، ذكرت أن مجموعة من الفتيات الصغيرات، أكدنّ أنه لا ينبغي على المرء عرض صورة له يظهر فيها «مثيرًا» للغاية، وأوضحن أن عرض صورة فيها مجموعة من الفتيات بلباس البحر مقبولة، ولكن سيتم الحكم على الفتاة ما إذا كانت وحدها في الصورة. تجدر الإشارة إلى أن هذا المفهوم تغيّر بالنسبة إلى الكثيرين في المدرسة الثانوية.

كما لاحظت الكاتبة في المجموعات التي التقتها قانونًا يتعلّق بالثروة. فبالنسبة إلى المراهقين الذين يعيشون في الضواحي الأكثر ثراءً، لديهم قانون يحظّر عرض صور لرحلات تعكس حياة الترف التي ينعمون بها، لأنهم يعتبرونها طريقة للتباهي ومزعجة للمستخدمين الآخرين.

اترك تعليقا