الفن و المشاهير

انغام ترفض تنفيذ الطلب الأخير لشقيقتها غنوة

وافت المنية الفنانة غنوة محمد علي سليمان من دون فرصة التصالح مع شقيقتها النجمة المصرية أنغام، لا سيما أن الخلاف أدى الى عدم لقائهما منذ 3 سنوات، عندما التقيتا صدفة في منزل والدهما، الذي كان حينها يعاني وعكة صحية شديدة.

وبدأت القصة عندما رغبت غنوة الأخت الصغرى لأنغام من والدها، بدخول عالم الغناء، فعارضتها الأخيرة.

وقالت الراحلة أن أنغام تحاربها، ولا تريد أن تحترف الغناء مثلها، بداعي أن صوتها غير جيد.

وتحدثت في اكثر من مرة عن خلاف أنغام مع والدهما، مؤكدة عبر حسابها على “فيسبوك” أنها تفخر به، وأنه السبب في نجاح أنغام فنيًا رغم إنكارها ذلك.

واتهمت غنوة أنغام بإنكار شقيقهما من ذوي الاحتياجات الخاصة، ورفضها مساعدته.

وذكرت تقارير صحافية أن انغام توجهت إلى المستشفى الذي يتواجد فيه جثمان شقيقتها فور سماعها خبر الحادث الذي تعرضت له غنوة، وانهارت بالبكاء هناك بعد رؤيتها لوالدة المتوفية ووالدها محمد علي سليمان.

ونعت شقيقتها قائلة: “البقاء لله .. انتقلت إلى رحمة الله غنوه محمد على سليمان .. أخت أنغام إثر حادث أليم صباح اليوم..نسألكم الدعاء”.

وأجلّت حفلها في مسرح البروج في ساقية الصاوي شهراً ليقام في 16 من تشرين الثاني (نوفمبر) بعدما كان مقرراً في الأسبوع الحالي.

ولكن أنغام خالفت الطلب الأخير ووصية شقيقتها التي نصت على دفنها في مسقط رأسها في قريبة طلخا بالقليوبية، ولكن الشقيقة الكبرى أصرت على دفن أختها في مدفنها الخاص في القاهرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق