Colors
 
«بشر» جديد الفنان إبراهيم الحساوي
بواسطة rasha rasha بتاريخ 19 Sep, 2017 في 02:46 PM | مصنفة في الفن و المشاهير | لا تعليقات

98

إبراهيم الحساوي فنان سعودي ذو موهبة فنية، قادر على التشكل وفق الشخصية، محبٌّ لكل جديد؛ ليشارك جمهوره عبر «سيدتي» بجديده، فيقول: هناك عمل شاركت فيه وأعتز بدوري مع المخرج السعودي الشاب «علي السميّن» الذي اختارني لأكون معه في أولى تجاربه التلفزيونية، وأنا انجذبت له معجبًا به وبرؤيته الإخراجية.
شاركت في مسلسل «بشر»؛ لأني وجدت النص يستحق المشاركة، ولأن مخرجًا سعوديًّا هو مخرج العمل، حيث شاركتُ في 7 حلقات من أصل 13 في كل حلقة مثلت شخصية مختلفة، لعل أبرزها شخصية الموظف الأب في حلقة « تقاعد مبكر»، وشخصية «الشيخ أبو محمد» في حلقة « فتاة الهيئة»، وشخصية الجد في حلقة «الموت الرحيم»، وشخصية المخرج المسرحي في حلقة « المسرح»، وغيرها، تعدد المشاركة في أكثر من حلقة في مسلسل منفصل يترك مساحة جميلة للممثل للتنوع في الأدوار ولذة الاكتشاف. بعض الشخصيات كانت سريعة التأقلم، استدعيتها من الذاكرة من شخصيات مشابهة سبق أن مثلتها في المسرح والتلفزيون والسينما.
ويتابع: في الشخصيات الجديدة كنت أتحاور مع المخرج أو الكاتب أو بقية زملائي الممثلين في الحلقة؛ لنصل إلى تأقلم أسرع وتناغم أجمل في الأدوار.
وعن المسلسل يقول: المسلسل يصور بحلقات منفصلة كليًّا عن الأخرى؛ ليحمل المسلسل صورًا اجتماعية لا تزال تسيطر على مجتمعنا السعودي، ويشارك به عدد من الوجوه الشابة؛ لأن الرهان حاليًّا على الشباب الموهوب الواعد دون أن نهمل أو نلغي خبرة الرعيل الأول.

اترك تعليقا


الابراج اليومية إجازتك المفضلة بحسب طالعك الفلكي بين الداخل والخارج - كلاسيكية تعانق العصرية برجك اليوم من طرائف جحا مرة جديدة: الإضاءة تحت الأضواء الجرأة والبساطة في التصميم تنتجان الفخامة العصرية استقبلي الشتاء بمزاج هذه الأمكنة تلبية لذوقك الراقي اخترنا قطعاً مفضّلة من أزياء الموسم وأكسسواراته منزل خارج عن المألوف جمع الأنماط ووحّد الأذواق برجك اليوم مع العائلة أسباب وحلول الجفاف العاطفي بين الأزواج طفل على راسي كباب بالتوابل سريلانكا البلاد التي تسبح فيها كل الأسرار ماكياجك بتوقيع Chanel Métiers d’Art Paris Cosmopolite 2017/2016 لا أحد يعرف ما جرى في هذه الأماكن... فاذهبي واكتشفي ما يدور حولها من حكايات! ساعات تذكارية من دبي مع Swatch مونتريال... للخريف فيها أروقة البيرو تحضن كل أسرار العالم القديم ماما لماذا نبكي عندما نقطّع البصل؟ من طرائف العرب مالطا الجزيرة التي تحضن كل سحر التاريخ هذه اختياراتنا لجمالك هذا الأسبوع: جرّبناها وأحببناها إنها المكسيك... بلاد المايا والأزتيك ألوان تتراقص ضمن ديكور شبابي