الفن و المشاهير

بعد أيام من إعلان إسلامها.. تصريح صادم لـ”شهادة”!

أشهرت المُغنّية الأيرلندية شينيد أوكونور، إسلامها في تشرين الأول الماضي وغيّرت اسمها إلى “شهادة”، ولكن بعد أيام قليلة صدمت متابعيها بتصريحات وُصفت بالعنصرية. وقد أغضبت أوكونور متابعيها، خاصة المسلمين منهم، بأنّها لم تعد ترغب في قضاء الوقت مع غير المسلمين.

وعبر حسابها على “تويتر”، كتبت: “أنا آسفة حقاً، ما سأقوله يعتبر كلاماً عنصرياً جداً لم أكن أتخيّل أنّ روحي ستشعر به أبداً.. لكن حقاً لم أعد أريد قضاء الوقت مع البيض مُجدّداً (لو هذا ما تلقبّون به غير المسلمين)، ليس لدقيقة واحدة، لأيّ سبب.. إنّهم مُقزِّزون”.

وما أن كتبت أوكونور تغريدتها، حتى انهالت عليها الردود خاصة من متابعيها غير الموافقين على ما قالته ووصفوها بالعنصرية، وتصريح صادم غير معقول

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق