الصحة و الرشاقة

بيكربونات الصودا : معجزة حقيقية في القضاء على الأمراض !

 

إنَّ تناول جرعة يومية من بيكربونات الصودا يمكنه أن يساعد على تقليل الإصابة بالالتهابات المدمرة التي تسببها أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والتصلب المتعدد، وفق دراسة علمية جديدة.

يؤكد المتحمسون لصودا الخبز أنَّ هذا المنتج معجزة فعلية، فهو غير مكلف وصديق للبيئة ويستعمل كثيراً في منتجات التجميل مثل معجون الأسنان والشامبو ومنتجات العناية بالبشرة وغيرها، وفي منتجات الصيانة مثل مكافحة الجير والفطريات ومسحوق التجفيف ومزيل العرق وغيرها، كما يستخدم للعناية بالصحة مثل معالجة ألم الحلق أو المعدة. ووهو تهدئة نظام المناعة.

البيكربونات تعمل على تهدئة الطحال
في أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والتصلب المتعدد أو مرض جريفز، يهاجمنا جهاز المناعة الخاص بنا. وقد اكتشف الباحثون أنّ تناول صودا الخبز يهدئ ردود الفعل الالتهابية ويمكن أن يشكل مسارًا جديدًا لمكافحة أمراض المناعة الذاتية.

ووجد الباحثون أنه عندما يشرب الشخص محلول الماء وصودا الخبز تصبح المعدة أكثر نشاطاً عند هضم الوجبة التالية، والخلايا التي تمت دراستها بشكل بسيط – مثل الخلايا الظهارية – أرسلت رسالة إلى الطحال تبلغه أن ليس من الضروري إطلاق استجابة مناعية: ويوضح د. بول أوكونور مؤلف الدراسة مازحاً: ” إنه همبرغر على الأرجح وليس التهابًا بكتيريًا”!.

يتغير شكل الخلايا البلعمية
الدور الذي يقوم به الطحال هو فلترة الدم وتنقيته ، إلى جانب تصنيع كريات الدم البيضاء وهي عبارة عن الخلايا المناعية. ويوضح د. أوكونور قائلاً: “من المؤكد أنّ شرب محلول بيكربونات الصودا يؤثر على الطحال ونعتقد أن ذلك يتمُّ من خلال الخلايا الظهارية. ولكن ذلك ليس الأمر الوحيد الذي لاحظناه”.

إذ بعد شرب محلول بيكربونات الصودا، فإنَّ الخلايا الظهارية (وهي خلايا النظام المناعي الموجودة في الدم والطحال والكلى) تغيرت من شكل M1 الذي يعزز الإصابة بالالتهابات إلى الشكل M2 الذي يعمل على النقيض من ذلك ويقلل الالتهابات. وهذا يحدث نتيجة انخفاض مستوى الحموضة بسبب هضم بيكربونات الصودا. واختتم العالم قوله بشكل متفائل قائلاً: “على الأرجح إنها طريقة آمنة تماماً لمعالجة الأمراض الالتهابية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق