منوعات

تحليل الشخصيات

يختلف الأشخاص عن بعضهم البعض في صفاتهم وطبيعة تصرفاتهم، وانفعالاتهم، وفروقهم الفردية، وتظهر جميع هذه الصفات من خلال إشارات معينة لكل فرد من خلال المواقف أو الأسئلة التي تطرح عليه فيجيب عليها، أو من خلال ردود أفعال اتجاه أحداث معينة، وقد اهتم الكثيرون بتحليل الشخصيات حتى يتم تقسيم الأفراد تحت صفات معينة بأسماء محددة، مثل خجول، شجاع، حساس وقلق.

تحليل الشخصيات كل نوع من الشخصيات لها صفاتها، فإذا تواجدت هذه الصفات ستتبع الشخصية لنوعها، ومنها ما يلي: الشخصية الخجولة: تردُّ دائماً بجواب قصير إن طرح عليها أسئلة، ولا تختلط بالناس كثيراً، وكذلك فإن هذه الشخصية تبتعد عن الأضواء، وتكون مكتوفة الأيدي دون حركات كثيرة عند الجلوس، وتتجنب المزاح والضحك فتكتفي بابتسامة صغيرة تعبر عن الامتنان فقط، ويكون وجهها محمراً إن تعرضت للمديح أو الثناء أو توجيه اللوم والعتاب، فلا تستطيع الدفاع عن نفسها، وتبتعد عن إثارة النقاش الحاد أو الصريح.

الشخصية الجريئة: هذه الشخصية تسعى دائماً للذهاب إلى الحفلات ومشاركة الناس في أفراحهم وأحزانهم، والإقبال على التعارف والتكلم مع أكبر فئة حتى لو كانوا مختلفين عنها في الطباع والآراء، وترى بأن العلاقات الاجتماعية هي أهم ما في الوجود ولا غنى عنها، وهذه الشخصية عادةً تثير أجواء من الحماس والنقاش، ولديها الكثير من الصراحة وتوجيه الأسئلة المباشرة، وتكون ملابسها مميزة تعطيها طابعاً خاصاً بها.

الشخصية الفكاهية: هذه الشخصية مرحة تثير النكات دائماً، وكثيرة الضحك، وتفضل الذهاب للحفلات الصاخبة والتي يتواجد بها الكثير من الأصدقاء، وعادةً ما تكون هذه الشخصية كتومة لا تتكلم عن أحزانها كثيراً، لأنها ترى أن هنالك الكثير من الجمال في الحياة، وسريعاً ما تدخل هذه الشخصية سريعاً إلى القلب فهي محبوبة لدى الكثيرين.

الشخصية العصبية: تكون ردة فعلها سريعة فتضجر بسرعة البرق، وتتجنب هذه الشخصية الأشخاص كثيري الكلام والثرثرة، وتكون قريبة للعنف والعدائية، حيث يمكن لموقف بسيط أن يشعل غضبها، وتكون جادة في حياتها ولا تحب المزاح، وعلى الرغم من الصفات العنفوانية التي تتّسم بها إلا أنها منجزة في الحياة العملية.

الشخصية الرومانسية: تغرق في الخيال وتحب الهدوء والسكينة، وتبعتد هذه الشخصية عن الضجيج والفوضى؛ إذ إنها تحب التحليق في تفكيرها بعيداً، وهذه الشخصية سريعة البكاء لأي موقف حزين، وتحرص على راحة العائلة والمقربين كثيراً، وتفضل الأفلام الهادئة ذات قصص الحب، أما بالنسبة للمظهر فتهتم بالألوان الهادئة.

الشخصية الفيلسوفة أو الحكيمة: تتكلم عن قصص الأجداد كثيراً وتطرح الأمثال طيلة الجلسة، ويلجأ لها الأصدقاء والأهل لحل المشكلات دائماً، وهذه الشخصية محبة للسيطرة وفرض الآراء، وعادةً ما يكون تفكيرها أكبر من عمرها بمراحل، وتبتعد عن العاطفة والتفكير في القلب وتعتمد على رأي العقل دائماً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق