الفن و المشاهير

تراجع أصالة عن تقديم أغنية “آه لو الكرسي يحكي” التي تهاجم نظام بشار الأسد

تراجعت الفنانة السورية أصالة عن تقديم أغنية “آه لو الكرسي يحكي” التي تهاجم نظام بشار الأسد، مرجعة السبب إلى أن كلمات الأغنية لا تتناسب مع أفكارها الخاصة، وقالت إنها مع الثوار وتدعم مطالبهم لأنها مثلهم، ولكنها في الوقت نفسه لا تكره بشار، ولم تهاجمه.

ونفت أصالة، في تصريحات نقلها موقع قناة mbc الفضائية، أن يكون الهجوم عليها من النظام السوري وراء تراجعها عن تقديم الأغنية، مشيرة إلى أنها لن تتبنى كلمات لا تعبر عن رأيها الشخصي.

وأضافت الفنانة السورية في مؤتمر صحفي عقدته مساء الأحد 30 أكتوبر في فتدق كونراد أن موقفها من الوضع السوري تم فهمه في سياق خاطئ، فهي لم تتحدث يومًا ضد النظام أو شخص بشار، وقالت: أنا لا أكرهه.

وأوضحت “لماذا يحاسبني بعض الأشخاص على الأغنية، ولم تطرح بعد، ولكني أعتذر بأنني فكرت في تقديمها، فأنا مع الثوار في كل مكان، ولكن ذلك لا يعني أنني هاجمت بشار في أي من حواراتي”.

في الوقت نفسه، كشفت فيه عن رفض معظم النجوم السوريين الظهور معها في حلقات برنامجها (صولو)، وكذلك بعض النجوم اللبنانيين.

إلا أن أصالة عادت لتقول إنها ليس لديها أية تحفظات ضد أي فنان، خاصة وأن البرنامج فني ولا علاقة له بالسياسة، كما أن المواطن العربي بحاجة لبرامج ترفيهية لتغيير الحالة النفسية التي أصبح فيها، بحسب الفنانة السورية.

وفي سياق آخر، كشفت أصالة عن أن ما تردد بأنها تصالحت مع شيرين بعد استضافتها في البرنامج “غير صحيح”، وقالت إن الصلح تم من فترة طويلة، خاصة وأنها مرتبطة مع شيرين بعديد من الصفات المشتركة ومنها البساطة، مشيرة إلى أنها لم تعتد أن تحمل أية ضغينة لزملائها في الوسط الفني.

وأشارت أيضًا إلى أنها تصالحت مع الملحن حلمي بكر الذي لقبته (بالباشا)، لأن هناك كثيرًا من الذكريات المشتركة التي تجمع بينهما، على حد تعبيرها.

وردت أصالة على هجوم المطرب وديع الصافي عليها مؤخرًا بسبب موقفها من الوضع السوري، قائلة “أستاذ وديع الوحيد المسموح له أن يقول لي ما يريد، وبالعكس فقد قمت بتدليله كثيرًا خلال الحلقة التي صورتها معه، لأنه عزيز عليّ، وتربطني به صداقة أسرية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق