Colors
 
حذاء كعب القطة صيحة أنيقة تناسب إطلالات العمل
بواسطة rasha rasha بتاريخ 28 Aug, 2018 في 02:16 PM | مصنفة في أكسسوارات | لا تعليقات

عاد حذاء كعب القطة أو من جديد ليستحوذ على مكانة كبيرة ضمن سباق الموضة ومن المنتظر أن يشهد رواجاً ملموساً لقادم.
ويُعرف حذاء كعب القطة بأنه حذاء بكعب رفيع وقصير لا يمتد طوله إلى أكثر من 4 سنتيمترات فقط وربما أقل،

لم يكن الكعب العملي والمريح هو سبب الرواج لهذه الصيحة من الأحذية بينما هو اختيار أنيق مُفعم بالأنوثة.
وبالعودة إلى أصل هذه الصيحة حيث كانت اختياراً رائجاً بين الفتيات المراهقات، وكانت أحذية كعب القطة بمثابة مرحلة انتقالية من الطفولة إلى الأنوثة، ونرصد أن هؤلاء الفتيات اللاتي تربين على ارتداء كعب القطة أصبحن أيقونات الأنوثة في الستينات، ربما هذا ما أضفى على هذه الصيحة أناقة ونعومة ظلت حتى اللآن.

اختفت صيحة أحذية كعب القطة ثم عادت من جديد لموضة  على يد علامات الأزياء الكبرى مثل كريستيان لوبوتان Christian Louboutin، التي تفننت في تقديم تصاميم مبتكرة من هذه الصيحة لتثبت أن الحذاء العصري عليه أن يجمع بين الاناقة والعملية، فلا مانع من تنسيق زوج من أحذية كعب القطة لإطلالة عمل أنيقة ومريحة فينفس الوقت.

كيف يمكن تنسيق “كعب القطة” بالشكل اللائق؟
تتميز هذه الصيحة بأنه يمكن تنسيقها مع كل اتجاهات وصيحات الموضة، فلا مانع من اعتمادها مع إطلالة كاجوال لتضيف بعض التباين الخلاق، كما أنها الاختيار الأمثل لإطلالات العمل، أما الموديلات المسائية فهي متنوعة وتحقق الإطلالة الناعمة التي ترغب فيها أي امرأة.
وينصح يتنسيق حذاء مزود بكعب القطعة مع السراويل القصيرة التي على الأقل تكشف عن الكاحل، حتى يُظهر جمالها، كما أن الفستان متوسط الطول أو التنورة هي قطع ملاءمة تماماً.
ولا يفضل الذهاب إلى الموديلات المزودة بكعب دائري لأنها تبدو رديئة ولكن الكعب الرفيع هو الأفضل بالطبع، كما يُنصح بعدم تنسيف صيحة “كعب القطة” مع الفساتين أو التنانير الطويلة.

حذاء “كعب القطة”
سواء كان حذاء “كعب القطة” مفتوحاً من الخلف أو لا، ففي الحالتين هو صيحة مستمرة للخريف الذي يجمع بين صيحات مواسم مختلفة، ولا مانع على الإطلاق من تنسيقه مع كنزة من الصوف الخفيف وتنورة متوسطة أو حتى سروال كلاسيكي يكشف عن الكاحل.

اترك تعليقا