Colors
 
حفل موسيقي عائلي في القصر الجمهوري لمناسبة الاعياد.. الرئيس عون عايد اللبنانيين: “نحن سنعمّر ونعلي بنيان لبنان في الايام الآتية”
بواسطة rasha rasha بتاريخ 7 Feb, 2017 في 03:11 PM | مصنفة في مناسبات عائلية | لا تعليقات

26

استكمالا لأحتفالات الميلاد التي انطلقت في القصر الجمهوري، بداية الشهر الحالي مع اضاءة مغارة الميلاد، ترأس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون واللبنانية الاولى السيدة ناديا الشامي عون، السادسة والنصف مساء اليوم، حفلا موسيقيا ميلاديا عائليا في قصر بعبدا، تحت عنوان: “كلنا نغني الميلاد”، احياه ا��مؤلف الموسيقي ميشال فاضل واوركسترا المعهد الوطني العالي للموسيقى (الكونسرفاتوار) مؤلفة من 40 عازفا وجوقة، اضافة الى مغنين منفردين.

وقائع الحفل
وكان الحفل، الذي نقلته مباشرة مختلف وسائل الاعلام، بدأ مع دخول الرئيس عون والسيدة ناديا الشامي عون الى قاعة 25 ايار في القصر التي ازدانت للمناسبة بديكور لبناني الطابع تداخلت في ارجائه شاشات عملاقة نقلت مشاهد ميلادية منوعة تتناغم مع الترانيم والاغنيات الميلادية. وعرض وثائقي حول اضاءة المغارة في القصر الجمهوري، التي احترقت فيما بعد بفعل احتكاك كهربائي في تمديداتها، وكان اصرار، عقب ذلك على المحافظة على الاجواء الميلادية التي تحمل الفرح والرجاء بفجر جديد للبنان، فاقيمت مغارة بديلة في الباحة الخارجية للقصر.

بعد ذلك، انطلق الحفل الموسيقي بالنشيد الوطني اللبناني، عزفته الاوركسترا، وتضمن مجموعة من الاغاني الميلادية بلغات مختلفت للجوقة وبصورة منفردة للمنشدين: بشارة مفرج، كارول سوقي، ريتا بو صالح والطفلة ماريا. كما ادّى العازف الان برجي معزوفة خاصة بالميلاد على الناي الغربي.

معايدة الرئيس عون من العام 1997
وفي ختام القسم الاول من الاحتفال، تلا الشاعر نزار فرنسيس معايدة الميلاد، تحت عنوان: “ولادة مخلص”، التي كان الرئيس عون كتبها للنشرة اللبنانية، في عددها 22، تاريخ 2/12/1997، في فقرة : “موقف الاسبوع”. والنشرة كانت اسبوعية تصدر عن امانة الاعلام في المؤتمر الوطني اللبناني وتوزع على الانترنت. وجاء في المعايدة:
ولادة مخلّص

“قال الملائكة: ” وُلد لكم اليوم مخلّصٌ، فعلى الأرض السلام وفي القلوب المسرّة”،

أجاب الرعاة: ” المجد لله في العلى “.

ما أجمل الحوار بين الله والإنسان، إنه تلك الشراكة المتطورة منذ الأزل وإلى الأبد.

مع بهجة الأطفال في الميلاد المجيد، ومع التقاء الناس بفرحه، يبقى المعنى الأعمق لهذا العيد هو ولادة المخلّص.

وطريق الخلاص هي الطريق التي رسمها السيد المسيح بين ميلاده وقيامته.

وإن كانت المسيحية تجد جوهرها في القيامة، فإنها ليست ديانة انتظار لهذه القيامة، لذلك هي أيضاً ديانة حياة، حيث نجد في تعاليم المخلّص انعتاقاً من شريعة الممنوعات وانطلاقاً باتجاه المطلقات اللامتناهية.

رفض تعدّدية الآلهة وقال إن الله واحد،

رفض خصوصية الله وقال إنه لجميع البشر وليس لشعب.

لم يقل لنا لا تسرقوا، بل قال: أعطوا. وأعطانا كلّ شيء وجعل فينا لذّة العطاء أكبر من لذّة الأخذ.

لم يقل لنا لا تقتلوا، بل قال لنا: افتدوا قريبكم. وافتدانا بنفسه.

لم يقل لنا لا تشهدوا بالزور، بل قال لنا: اشهدوا للحق. وشهِد حتى الصلب.

كما قال لنا أيضاً: تعرفون الحقيقة والحقيقة تحرركم.

وبعدما جعل نفسه على صورتنا ومثالنا، دعانا لأن نكون على صورته ومثاله.

قال لنا إنه ابن الله، وجعلنا أخوة له، وعلّمنا أن نصلي فنقول: “أبانا الذي في السماوات”.

نزع منا الخوف، وجعل علاقتنا بالله محبّة، ودعانا إلى محبّة القريب كأنفسنا، وأعطانا دليلاً عما يجب فعله وما يجب ألا نفعل فقال لنا: اقبلوا لغيركم ما ترضونه لأنفسكم.

هذه هي طريق الخلاص في الدنيا قبل الآخرة، وهي للدنيا وللآخرة.

                                                                                العمـاد ميشـال عـون

بعد ذلك، انطلق القسم الثاني من الاحتفال بترانيم ميلادية منوعة واختتم بالاغنية الوطنية: “تعلى وتتعمّر يا دار”.

تهنئة رئيس الجمهورية
وفي ختام الاحتفال، توجّه رئيس الجمهورية بتهنئة اللبنانيين بالميلاد المجيد والعام الجديد، وجاء في كلمته: “مساء الخير. اتمنى ان تمر الاعياد عليكم وعلى عائلاتكم بالفرح. وان شاء الله نبدأ، بالنسبة الى لبنلن، من حيث انتهت الاغنية الاخيرة في هذا الحفل. ونحن سنعمّر ونعلي بنيان لبنان في الايام الآتية.”

بعدها، اقيم حفل كوكتيل عائلي، وتبادل الرئيس عون واللبنانية الاولى التهاني بالاعياد مع الحاضرين

اترك تعليقا