Colors
 
«حق الليلة» رسائل إماراتية محورها الخير والعطاء
بواسطة rasha rasha بتاريخ 10 May, 2018 في 02:17 PM | مصنفة في مناسبات عائلية | لا تعليقات

قيم راسخة وملامح تراثية وطنية ممزوجة بالفرح والسرور خلاصة الاحتفالات والفعاليات التي أحيتها الدوائر والمؤسسات الحكومية، أمس، في مناسبة حق الليلة، التي تصادف الخامس عشر من شهر شعبان من كل عام، في عرس تراثي شعبي تتلخص فيه معاني الخير والتكافل والتراحم التي تغرسها موروثات الآباء في نفوس الأبناء، رافعة شأن الفضائل وحب الخير في كل مكان، ومعززة في أذهان شباب المستقبل قيمة التمسك بالهوية الوطنية والحفاظ على تقاليد الآباء والأجداد، للتأكيد على ضرورة إحياء الموروث الشعبي بكافة أشكاله، فضلاً عن غرس قيمة التراث والعطاء والتسامح والسعادة في نفوس الأجيال المتعاقبة.

أطلق مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أمس رسمياً الشخصيتين «عمير» و«غبيشة» (ماسكوت)، بمناسبة احتفالات «حق الليلة» التي أقيمت في أربعة مواقع حيوية في دبي تحت رعاية كريمتي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة سلامة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخة شما بنت محمد بن راشد آل مكتوم.

وجاءت المفاجأة عندما خرج من الشاحنة التي كانت تقل الحلوى المخصصة للتوزيع احتفاء بمناسبة «حق الليلة» كل من «عمير» و«غبيشة» ليأسرا قلوب الأطفال ويستقطبا المارة، إذ يمثلان أبناء الأسرة الإماراتية المتمسكة بتراثها والمعتزة بعاداتها وتقاليدها، حيث وقفا لتحية المارة وتوزيع «الخرايط» المليئة بالحلوى.

وعلقت هند بن دميثان القمزي، مدير إدارة الفعاليات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: العمل على الشخصيتين لتصميم (الماسكوت) «عمير» و«غبيشة» استغرق بعض الوقت لكون المركز كان حريصاً على التفاصيل الصغيرة ورسم الشخصية المثالية لكل منهما ووضع الخطط المستقبلية لما ستحمله كل شخصية من رسائل مؤسسية تخاطب جيل الناشئة وتثري معلوماتهم التراثية والتاريخية وترسخ القيم المجتمعية لديهم وجميعها تسهم في بناء جيل محب لوطنه معتز بهويته الوطنية.

أنشطة

نظمت أكاديمية الشيخ زايد الخاصة بفرعيها للبنين والبنات بأبوظبي فعالية الاحتفاء بليلة النصف من شعبان «حق الليلة» في إطار حرصها على المشاركة في الفعاليات والأنشطة المجتمعية.

حضر الاحتفال الطلبة من مختلف المراحل الدراسية بدءاً من الروضة الأولى وحتى الصف الخامس وبمشاركة عدد كبير من أولياء الأمور والضيوف.

وتضمن الاحتفال فقرات تراثية منها توزيعات هدايا «حق الليلة» في أماكن خصصت بطابع تقليدي تراثي إلى جانب تقديم عروض تراثية وركنا لمختلف أنواع التمور المختلفة في دولة الإمارات العربية المتحدة وبرعاية من شركة الظاهرة الزراعية. كما تضمن الاحتفال ركن حكايات عن الزمن الجميل ومسلسلات كرتونية متنوعة والأغاني التراثية والسينما إلى جانب تقديم المأكولات التراثية.

بأجواء تراثية، نظم مركز راشد لأصحاب الهمم، أمس، احتفالاً بمناسبة حلول «حق الليلة» التي يحتفل بها المجتمع الإماراتي سنوياً في النصف من شهر شعبان، وحضر الاحتفال، مريم عثمان، الرئيس التنفيذي لمركز راشد لأصحاب الهمم، وعدد من مسؤولي وموظفي المركز، إلى جانب حشد من أهالي الطلبة، وممثلي وسائل الإعلام.

وفي تعليق لها، في هذه المناسبة، قالت مريم عثمان: يحرص مركز راشد لأصحاب الهمم سنوياً على إحياء هذه المناسبة التي أصبحت واحدة من فعاليات المركز الأساسية، حيث تعد «حق الليلة» واحدة من العادات الاجتماعية والشعبية الإماراتية الجميلة، وتبهج قلوب الأطفال وتدخل الفرحة والسرور إلى أفئدتهم ويتفاعلون معها بكل محبة وحيوية، ومشاركة المعاقين في مثل هذه المناسبات، بلا شك أنه يساهم في تعميق علاقتهم بالمجتمع، ويسهل من عملية اندماجهم فيه. وخلال الحفل، قام طلبة المركز بترديد الأناشيد والأهازيج المرتبطة بهذه المناسبة.

رقصات شعبية

وأحيت منطقة دبي التعليمية مناسبة ليلة النصف من شعبان «حق الليلة» بفعاليات احتفالية تراثية ودينية، تضمنت مشاركة المنطقة مجموعة من رياض الأطفال ومدارس الحلقة الأولى الحكومية، التي قدم طلبتها فقرات احتفالية وطقوساً تراثية ترافقت مع أهازيج ورقصات شعبية وفعاليات ترفيهية شيقة.

شهد الفعاليات غاية المهيري مديرة منطقة دبي التعليمية بالإنابة وعدد من موظفي وموظفات المنطقة، الذين تفاعلوا مع الأطفال المشاركين في مناسبة «حق الليلة» ترسيخاً لموروث إماراتي متجذر، وتوافقاً مناسبة دينية قادمة تتمثل في شهر رمضان المبارك.

وتبادلت مديرة منطقة دبي التعليمية بالإنابة الهدايا مع الطلبة المحتفلين بالمناسبة، مثنية على أدائهم المتمكن لفعالية تراثية هي أساس لدى كافة فئات المجتمع الإماراتي، وتجسد مناسبة اجتماعية تراثية ودينية سامية، لها مكانتها في القلوب.

هدايا

واحتفلت القيادة العامة لشرطة دبي بليلة النصف من شعبان «حق الليلة»، بحضور اللواء محمد سعيد المري مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات، واللواء محمد سعيد بخيت مدير الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات، وعدد من مديري الإدارات الفرعية والضباط والأفراد، وبمشاركة عدد من الأطفال وطلبة المدارس الذين تفاعلوا مع الاحتفالية وابتهجوا بالأنشطة والهدايا التذكارية.

واستقبلت إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع طلاباً وطالبات من مدرسة الثاني من ديسمبر، وروضة البراءة في دبي، كما شاركت إدارة الإعلام الأمني في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع احتفالاتها مع جمعية توعية ورعاية الأحداث، واحتفت كل من الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات والإدارة العامة للنقل والإنقاذ بأبناء الموظفين.

اترك تعليقا