Colors
 
صفات الشخص الطيب
بواسطة rasha rasha بتاريخ 23 Jun, 2018 في 02:45 PM | مصنفة في منوعات | لا تعليقات

الشخص الطيب

الطيبة من الصفات الحميدة التي يحبها جميع الأشخاص، ويتقربون من صاحبها،

حيث يُعتبر الإنسان الطيب من الأشخاص الذين يسعى الجميع للتقرب منهم وكسب صداقتهم، لأنّ التعامل معه خالٍ من أية توابع سلبية،

على الرغم من أنّ بعض الناس يخلطون كثيراً بين صفة الإنسان الطيب، وصفة الإنسان الساذج،

علماً أنّ هناك فرقٌ كبير بين هاتين الصفتين، حيث إنّ صفات الإنسان الطيب تصدر عن العقل والمنطقية وبعيدة عن السذاجة والانقياد.

صفات الشخص الطيب

يحاول إسعاد غيره قدر استطاعته، ولو على حساب نفسه،

حيث يُقدم مصلحة الآخرين على مصلحته الشخصية.

يتمتع بنيةٍ طيبةٍ سليمةٍ، خاليةٍ من أي خبثٍ أو نوايا سيئة، ولا يُضمر الشرّ لغيره أبداً.

يسامح الآخرين على أخطائهم التي يقترفونها معه، ولا يحقد عليهم أبداً.

يلتمس العذر لغيره، ويجد المبررات دائماً للآخرين، ويتهاون معهم في أمورهم.

يسعى لإرضاء الآخرين ولا يرضى لأحد بأن يكون غاضباً منه أو من غيره.

يحب الخير للناس جميعاً، ويؤثرهم على نفسه،

ويتميز بأنه يمتلك شخصيةً معطاءةً لا تبخل على غيرها بأي شيء،

ودون انتظار مقابلٍ من أحد، لأن فعل الخير نابعٌ من طيبة قلبه.

يعتذر حتى وإن لم يكن مخطئاً، لذلك يحبه جميع الناس ويفضلون قربه،

لأنّهم يشعرون بالأمان عندما يتعاملون معه.

يتجنب كسر خاطر أي إنسان مهما كان كبيراً أو صغيراً.

يزرع الأمل في نفوس الآخرين،

ويُبعد عنهم التشاؤم والسلبية لأنّه لا يحب أن يرى غيره حزيناً أو محبطاً أو متألماً.

يُشارك الناس أفراحهم وأحزانهم.

يُخفي سبب حزنه وألمه عن الآخرين؛ لأنّه لا يحب أن يحزن الآخرون لأجله.

يتصف بالتواضع وعدم التكبر على الآخرين.

يظن بالآخرين خيراً، ولا يعرف سوء الظن أبداً.

يتميز بأنّه يملك ضميراً يقظاً، يحاسبه على أبسط الأفعال مهما صغرت.

يتمتع برقة القلب ولين الطباع، وقد يبكي لو رأى غيره يبكي.

يكره الظلم، وينصر المظلومين دائماً، ويسعى للإصلاح بين المتخاصمين.

يقع كثيراً في مواقف تصدمه، لأنّ أغلب الناس لا يتعاملون بطيبة القلب،

لذلك فإنّه في العادة يلاقي الكثير من المتاعب في التعامل والعيش في المجتمع.

يتعرض أحياناً لاستغلال الأشخاص السيئين الذين يستغلون طيبة قلبه للوصول إلى أطماعهم الشخصية.

يتصف بحلاوة اللسان، وطيب المعشر، ولا يخرج منه إلّا الكلمات الطيبة التي لا تجرح الآخرين.

يساعد المحتاجين بأمواله ويقف إلى جانبهم معنوياً ومادياً.

يقدم الدعم المعنوي لمن حوله، كما يُسدي النصائح الصادقة للآخرين، ويرشد غيره للخير.

اترك تعليقا