أسرار عائلية

صفات تكرهها المرأة في الرجل

صفات الرجل لا شك بأنّ هناك العديد من الصفات الرائعة والإيجابيّة في الرجال، مثل النخوة والشهامة، والكرم وغيرها، ولكن هناك بعض الصفات السلبية التي قد توجد في بعض الرجال وتؤدّي إلى ابتعاد النساء عنهم، لذلك سنقدم لكم في هذا المقال مجموعةً من الصفات السلبية التي تكرهها المرأة في الرجل.

صفات تكرهها المرأة في الرجل حب التملك والسيطرة هذه الصفة تعتبر من الصفات المنفّرة التي تخاف منها المرأة وتكره تواجدها في الرجل؛ وذلك لأنّها تشعر معه كأنّها محبوسةٌ في سجن، أو مقيدة وغير حرّة، فبالرغم من كافة الصفات الإيجابيّة التي قد تكون موجودةً في الرجل، إلا أنّ هذه الصفة وحدها كفيلة بإبعاد المرأة وهروبها بكافة الوسائل المتاحة. الحرص الزائد والبخل لا عيب في الفقر أو الحالة الماديّة المتواضعة للرجل طالما أنه لا يبخل على حبيبته أو زوجته إذا كان بمقدوره، حيث يعتبر البخل من أسوأ الصفات التي توجد في الرجل، وقد تفقده هيبته.

الخجل تحب المرأة أن تكون بصحبة رجلٍ قوي لا يخجل من التعبير عن مكنونات نفسه أو مشاعره ومخاوفه، كما وتحب أن يتصف رجلها بروح المغامرة والانطلاق في الحديث دون أي خوف ودون تجاوز حدود الأدب والأخلاق، هذا بالإضافة إلى الثقة في النفس وسط الجموع. الكذب لا تشعر المرأة بالثقة والراحة مع الرجل الكاذب، لذلك فهي تفضل الابتعاد عنه، وإن كانت باقي صفاته الأخرى حسنه. عدم الاقتناع بها أي أن ينظر إلى نساء أخريات، حيث تريد المرأة أن يكون الرجل لها وحدها دون أن تشاركه فيه أيّة سيدةٍ أخرى، وذلك بسبب طبيعتها الغيورةِ نوعاً ما، فلا تستطيع المرأة البقاء أو العيش مع الرجل الذي تكون عيناه تلتفتان إلى نساءٍ أخريات وبشكلٍ متواصل. تصرّفات تكرهها المرأة في الرجل الاهتمام بمشاهدة المباريات والبرامج الرياضيّة، وإهمال الجوانب الأخرى من الحياة، كالزيارات الاجتماعية أو الاهتمام بالأطفال وغيرها.

عدم الانتماء إلى المنزل ومعاملته على أنّه فندق للنوم والأكل فحسب. إصدار الأصوات المزعجة أو الروائح الكريهة مثل التجشؤ وغيرها. عدم الترتيب، وإضاعة أدواته أو أغراضه بشكلٍ مستمر، مثل المحفظة، ومفاتيح المنزل أو السيارة، وغيرها. نسيان تواريخ المناسبات المهمّة بالنسبة للمرأة، مثل عيد الميلاد، أو تاريخ الزواج. إحداث الفوضى في غرفة النوم أو الحمّام أو أيّة غرفةٍ في المنزل يدخل عليها. عدم مشاركة المرأة في التسوق لنفسها أو للمنزل. رغبته الدائمة بتلقي المديح والإطراء من زوجته، وعلى أبسط الأمور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق