Colors
 
فوائد تدليك الوجه بزيت الزيتون
بواسطة rasha rasha بتاريخ 10 Jun, 2018 في 12:09 PM | مصنفة في أنوثتي و الجمال | لا تعليقات

زيت الزيتون ينصحُ المختصّون في مجالِ العناية بالبشرة والجلد بالتركيز على استخدام المستحضرات الطبيعيّة كبديلٍ آمنٍ ومضمونٍ للعناية بالبشرة، ولعلاجِ المشكلات ذات العلاقة فيها؛ وذلك بفضلِ خصائصِه الطبيعيّة وقيمته الغذائيّة العالية الكفيلة بعلاج هذه المشكلات خلال وقتٍ قياسيّ، دون أيّة مضاعفات. وفيما يلي أبرزُ الفوائدِ التي تنتج عن هذا الزيت الطبيعيّ الذي يتمّ استخراجُه من شجرة الزيتون المباركة ذات الفوائد الكبيرة على الصّحة النفسيّة، والعقليّة، والبدنيّة.

فوائد زيت الزيتون يخفّض معدّل الكوليسترول الضارّ في الجسم، ويقي من أمراض القلب والدماغ، من خلال تعزيز وصول الأكسجين إلى الدم. يخفّض الوزن خلال وقت قياسيّ. يخفض معدّل ضغط الدم، ويضبط معدّل السكّر فيه، ممّا يجعلُه مفيداً للأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلات.

يعالجُ مشاكل الشعر المختلفة، بما في ذلك التساقطُ والتقصّف، من خلال تعزيز النموّ السليم للشعر وتقوية بصيْلاته. يحسّنُ من الحالة المزاجيّة، ويقي من الاكتئاب، كما يعالج الصداع النصفيّ. يعالج مشاكلَ الجهاز الهضميّ، بما في ذلك كلٌّ من عسر الهضم، والإمساك، والانتفاخات. يقي من حصوات المرارة، ومن أمراض الكبد. يعزّزُ الوظائفَ والقدرات العقليّة والدماغيّة، ويقي من الزهايمر، ويقوّي الذاكرة ويرفعُ من معدّلِ الانتباه والتركيز. يعالجُ البواسير.

فوائد تدليك الوجه بزيت الزيتون يعتبر زيت الزيتون من أقوى العناصر الطبيعيّة المضادّة للأكسدة، ممّا يجعلُ منه أساساً لمقاومةِ الظهور المبكّر لعلاماتِ التقدّم في السنّ، بما في ذلك كلٌّ من التجاعيد والخطوط الرفيعة التي تظهر بشكلٍ كبير على الوجه والرقبة، حيث يمنح الوجهَ مظهراً شبابيّاً حيويّاً. يرطّبُ الجلد، ويحميه من الجفاف وما ينتج عنه من مشكلاتٍ تلحق ضرراً بالمظهر الجماليّ للبشرة، ممّا يجعلُه مفيداً جداً لصّحة البشرة الجافّة. يمنح البشرة نضارة كبيرة وملمساً حريريّاً ناعماً، وكذلك يقاومُ الحساسيّة والتهيّج والاحمرار، ويقلّل من نموّ الحبوب والبثور، بما في ذلك حبّ الشباب.

يقاومُ علامات التعب والإجهاد، ويخفّفُ من ظهور الهالات السوداء تحتَ منطقةِ العيون. يزيلُ المكياج بصورة طبيعيّة، وينظّفُ البشرة بعمقٍ، ويخلّصها من الشوائب. يرطّب الشفاه، ويقي من ظهور العلامات الداكنة حولَها. يعتبرُ من أقوى العوامل الواقية من أضرار أشعّة الشمس والأشعة فوق البنفسجيّة، حيث يقاوم الشوارد الحُرة الناتجة عن هذه الأشعّة والمسبّبة لمرضِ السرطان. يمكنُ استخدامُه كمقشّر طبيعيّ، من خلال خلطه مع السكّر للتخلّص من الخلايا الميّتة وتجديد الجلد. يعالج مشاكل البشرة الحسّاسة.

اترك تعليقا