Colors
 
كيف أجعل طفلي يمشي بسرعة
بواسطة rasha rasha بتاريخ 4 Jun, 2018 في 01:29 PM | مصنفة في أطفال العائلة | لا تعليقات

كيف أجعل طفلي يمشي بسرعة عادةً يمكن للطفل أن يبدأ المشي بمفرده بين سن 12 إلى 15 شهراً، ومع ذلك، فإنّ بعض الأطفال الرضع يبدؤون في السير في وقتِ مبكر من سن تسعة أشهر، في حين أن البعض الآخر يبدأ المشي بعد سن سنة ونصف، وهناك العديد من الأشياء التي تؤثر على السن التي يبدأ فيها الطفل المشي من تلقاء نفسه، ومنها الوراثة، ولكن على الرغم من الدور المحوري للوراثة، فإنه يمكن للوالدين أيضا لعب دور بارز في جعل أطفالهم يبدؤون المشي في سن مبكرة، وفي هذا المقال سأتحدث عن كيفية تشجيع الأطفال على المشي بشكل أسرع.

ساعد طفلك على تقوية عضلات الظهر لديه: نحن نعتقد أنّ عضلات الساق هي العضلات الحاسمة التي تساعدنا على المشي، هذا ليس صحيحاً على الإطلاق؛ لأنّ العضلات التي لها دور محوري في السماح لنا بالسير هي عضلات الظهر، ومن أجل تعزيز عضلات الظهر، يجب على الآباء تشجيع حركة الرأس والرقبة من خلال إظهار الأشياء التي تُثير اهتمام أطفالهم ووضعها أمام رأس الطفل وفوق معدته قليلاً، وشيء آخر يمكن للوالدين القيام به هو أن تترك الطفل ملقى على بطنه، وجميع هذه الأنشطة تعلم الطفل التحكم في العضلات وجعله يبدأ في السير بسرعة أكبر.

التركيز على التنسيق و التوازن أثناء المشي: التوازن أيضا ذو أهمية كبيرة في المشي، فيمكن أن تبدأ بمساعدة طفلك على التنسيق والتوازن أثناء المشي بعد أن يصبح قادراً على الجلوس، وأفضل شيء تفعله هو أن تستعين بكُرة وتدحرجها إلى الأمام والخلف أمام طفلك، وذلك سوف يُشجع طفلك على الحفاظ على توازنه بينما يتحرّك إلى الأمام والخلف، وبينما يتحرّك من جانب واحد إلى آخر أيضاً.

إشراك طفلك في الألعاب: يستطيع الطفل تعلّم المشي إذا وّفرت له ألعاب مَرِحة وأشركته في أنشطة مثيرة لاهتمامه، فمثلاً قد تلعب معه لعبة المطاردة بحيث إنك تزحف بجانب طفلك لمسابقته ومنافسته على الزحف، وبهذه الطريقة، سوف يتعلّم الزحف السريع، ويتعلم بذلك كيفية السيطرة بشكل أفضل على يديه ورجليه.

تشجيع محاولاته للوصول للأشياء: يقول الأطباء أنّ هدف الطفل من المشيهو الوصول للأشياء، ويمكنك وضع بعض ألعاب طفلك المفضّلة على مَسار ما وجعله يراهم ويبدأ بالتحرّك للوصول إليهم، وسيكون عليك متابعته لدعمه في البقاء على الطريق وللتأكد من أنّ اهتمام طفلك في مباراة الصيد هذه باقٍ ومستمر.

مساعدة الطفل على التقليل من الخوف من المشي: قد يكون طفلك قادراً على الوقوف، لكنه قد يكون خائفاً من السقوط، فيمكنك تخفيف مخاوفه من خلال وضع الأثاث في المسار الذي من المفترض أن يمشي به الطفل، ويمكنك أيضا مساعدة طفلك من خلال تقديم يدك له أثناء محاولته للمشي، وإذا قررت وضّعَ الأثاث في مسار طفلك، يجب عليك التأكد من أنّ جميع تلك الأشياء ليس لها حواف حادة.

تحفيزه على دفع أو سحب الألعاب: يمكنك تزويد طفلك ببعض الألعاب أو الأشياء التي يمكن أن تساعده على الوقوف، فبمجرد أن يبدأ بالوقوف من تلقاء نفسه دون الكثير من المساعدة، وتبدأ ثقته بنفسه ترتفع، بالتالي فإنّ قدرته على المشي سترتفع بسرعة، ودفع أو سحب اللعب يمكن أن يكون له دوراً كبيراً في هذه المرحلة، والشدّ والجذب للأشياء تجعل طفلك يتعلّم كيفية التحرك والحفاظ على التوازن.

تَركه حافي القدمين: الطفل يستطيع المشي بسهولة حافي القدمين؛ إلا عندما يكون السطح بارداً، فالأحذية غير المريحة لا تجعل طفلك قادراً على التركيز أثناء المشي. إنّ الطفل يبدأ التعلمُ بنفسه عندما يحين الوقت لاتخاذ أولى خطواته، وبالتالي يجب أن لا يُجبر الطفل على المشي في أي مرحلة مهما كنتَ حريصاً لرؤيتهِ يمش، ويمكنك أن تساعد الطفل على ذلك بتعزيز قوّة عضلات الساق لديه ببعض التدابير بسيطة مثل وضعه على ظهره، وجعله يدفع يديك باستعمال ساقيه

اترك تعليقا