Colors
 
كيف أربي ابني
بواسطة rasha rasha بتاريخ 2 May, 2018 في 10:24 AM | مصنفة في أطفال العائلة | لا تعليقات

ممارسة الأخلاق والفضائل على الآباء أن يحدّدوا ما يؤيدونه من قيم وأخلاق بشكلٍ واضحٍ أمام أبنائهم، مع بيان سبب تأييدهم لها، وذلك لأنّ غالبية الأبناء يتّبعون معتقدات وأفكار آبائهم، كما أنّ ممارسة الأهل للفضائل التي يؤيدونها من خلال سلوكيّاتهم اليوميّة تُعدّ أفضل طريقة لتعزيز المعتقدات الأخلاقيّة لدى الأبناء، بالإضافة إلى أنّه يُمكن تعزيز الابن عندما يقوم بإحدى تلك الفضائل.

الحزم في المواقف يجب تربية الأبناء على الحزم في مواجهة الآخرين؛ لأنّ ذلك يساعدهم على التمسّك بمبادئهم وأخلاقهم، فمن أشكال الحزم: الوقوف بشكلٍ مستقيمٍ مع رفع الرأس، مع النّظر مباشرةً في عينيّ من يتمّ التحدّث إليه، فذلك يؤدّي إلى تعزيز الثقة بالنفس، وبصحّة الأفكار المُعتقد بها، وهذا إلى جانب تعليمهم قول (لا)، فبالرّغم من أنّ الابن يجب أن ينقل مبادئه للمتلقّي بشكلٍ وديّ، إلّا أنّه يجب التصميم عليها أيضاً، مع العلم أنّ وظيفته لا تتمثّل في تغيير أخلاق المتلقي، وإنّما بالثبات على موقفه، كما أنّه على الابن تقديم سببٍ يبرّر موقفه من شيء ما، مثل قوله: لا للعنف؛ وذلك لأنّه قاسٍ وغير قانونيّ، فبذلك سيظلّ واثقاً بنفسه ومقتنعاً برأيه.

تعزيز العلاقات الاجتماعيّة إنّ تعزيز العلاقات الاجتماعية للابن من شأنه أن يزيد من ثقته بنفسه، وذلك بتنمية مشاعره تجاه عائلته وثقافته ومجتمعه؛ حيث يُمكن دعم مشاركة الابن في الفعاليّات المجتمعيّة والثقافيّة المختلفة، وتشجيعه على الانضمام لنادٍ رياضيّ، كما يجب تشجيعه على أن يكون جزءاً من عائلته؛ وذلك من خلال إشراكه في الأعمال المنزليّة، كما أنّه يمكن تعزيز العلاقات الاجتماعية لديه عن طريق الترحيب بأصدقائه، والتعرّف عليهم، واستقبالهم في منزله، بالإضافة إلى السّماح له بالذّهاب إلى منازل أصدقائه.

استخدام أسلوب المكافأة يُمكن استخدام أسلوب المكافأة لتشجيع الأبناء على الدّراسة، بحيث يكون التعليم بحدّ ذاته هو المكافأة؛ فبدلاً من قول: (إذا قرأت هذا الكتاب سأعطيك حلوى)، فإنّه يمكن قول: (إنّ هذا الكتاب يتحدّث عن روّاد الفضاء، أظنّ أنّك ستُحبّ قراءته، فإن أعجبك سأجد لك كتاباً آخر حول الفضاء الخارجيّ).

اترك تعليقا