Colors
 
كيف أعتني بطفلي بعد الولاده
بواسطة rasha rasha بتاريخ 10 Apr, 2018 في 12:06 PM | مصنفة في أطفال العائلة | لا تعليقات

الطفل حديث الولادة يحتاج إلى الكثير من العناية الإهتمام لأنها مرحلة حساسة ودقيقة ،حيث عندما يولد الطفل يكون لونه أحمر، ويوجد زرقة بيديه وقدميه، كما انه هناك طبقة من مادة لزجة دهنية تحمي جسمه في الفترة الاولى بعد الولادة من الظروف الجوية المختلفة، كما أنه في الفترة الأولى بعد الولادة يبدأ الجلد بالتقشر للتخلص من الجلد الميت، كما تظهر الحبيبات الصغيرة على سطح الجلد الخارجي وحب الشباب الذي يختفي بعد فترة لوحده.

كيفية العناية بالطفل بعد الولادة يجب على الأم أن تقوم بالتجهيز الجيد للمولود الجديد قبل الولادة ،لأنه في فترة بعد الولادة تكون الأمور غير مستقرة ،كما أن الأم تكون متعبة ومحتاجة للراحة، حيث يجب أن تجهز سرير البيبي والملابس التي يحتاجها ،ورضاعات الحليب وغيرها من احتياجات الطفل الرضيع.

غالباً يقوم الطفل بإخراج الفضلات من جسمه ويكون لون البراز أخضر وهذا طبيعي ،ولكن في حال تأخر الرضيع عن الإخراج لأكثر من يومين يجب مراجعة الطبيب. يجب أن يعطى الطفل اللقاحات في الأوقات المخصصة وعدم التأخر في أي لقاح. يجب أن تقوم الأم بإرضاع الطفل أول ولادته رضاعة طبيعية لما للحليب في هذه الفترة من فوائد عظيمة لزيادة مناعة الطفل.

عدم تطبيق بعض العادات القديمة التي أثبت العلم خطورتها مثل رش الطفل بالملح لأنه يسبب له بعض الأمراض مثل الكزاز إذا وصل إلى جروح في جسمه، وعدم وضع الكحل في عينيه فهي مواد سامة تؤثر عليه وقد تسبب له التسمم، والإبتعاد عن لف الطفل بالقماط لأنه يحد من حركة الطفل وإنما يجب تلبيسه ملابس مريحة له لا تضغط على جسمه لأنه في هذه الفترة تكون أعضاء الطفل لينة وغير صلبة.

المداومة على إرضاع الطفل رضاعة طبيعية لما لها من فوائد على صحة الطفل وزيادة مناعته ضد الأمراض ،فلا غذاء أفضل للطفل من الغذاء الذي خصصه الله تعالى له. يجب الإهتمام بنظافة منطقة السرة، حيث أنه في منطقة السرة يكون باقي الحبل السري الواصل بين الأم والطفل الذي كان يوصل الأغذية والمواد إلى الطفل من جسم الأم، ويجب المحافظة على تعقيم المنطقة جيداً حتى لا تلتهب على الطفل، ولأن مناعة الطفل قليلة ربما تسبب له الأمراض الخطيرة، والعمل على تعريضها للقليل من الهواء من أجل تسريع جفافها وسقوطها.

العمل على قص أظافر الطفل حتى لا يجرح نفسه فيها ،لأنه في هذه الفترة لا يتحكم بيديه جيداً. الإلتزام بتغيير حفاظ الطفل كل ساعتين في كل الأحوال حتى لا يصيبه التهاب الحفاظ مما يسبب الكثير من الإزعاج له. يجب عدم غسيل جسم الطفل في الأيام الاولى بعد الولادة من أجل المحافظة على المادة اللزجة الموجودة على جلد الطفل.

اترك تعليقا