Colors
 
كيف استطيع ترك التدخين
بواسطة rasha rasha بتاريخ 30 May, 2018 في 01:52 PM | مصنفة في مشكلة و حل | لا تعليقات

عدم القلق من الفشل تعتبر عملية ترك التدخين عملية صعبة جسدياً وعقلياً، ولهذا يجب عدم القلق في حالة الفشل، فالفرد الذي يحاول الإقلاع عن التدخين هو أفضل من أي شخص مدخّن لم يحاول على الإطلاق، ولذلك في حالة فشل العمليّة من أوّل مرّة يُنصَح بالاستمرار بالمحاولة، لأنّ هذا يدلّ على أنّ الشخص في الطريق الصحيح.

الابتعاد عن الأمور التي تشجّع التدخين عند محاولة ترك التدخين لا بدّ من تحديد الأوقات والعادات التي يشعر خلالها الفرد بحاجته للتدخين ومحاولة التوقّف عنها، مثلاً البعض يفضّل التدخين أثناء القيادة، أو مع شرب القهوة، أو بعد العشاء، أو عند الشعور بالوحدة أو الاكتئاب أو الضغط أو التوتّر، ويمكن هنا تعويد الذات على القيام بأمور معيّنة للإبتعاد عن أسباب الرغبة في التدخين، فمثلاً أثناء القيادة يمكن تناول العلكة، وبعد العشاء يمكن الذهاب للمشي أو التحدّث عبر الهاتف مع صديق لإلهاء النفس عن التدخين.

إلهاء الذات بأمور أخرى عند ترك الفرد للتدخين تزيد شهوته تجاه النيكوتين، وبالتالي يبدأ جسمه بمحاولة التراجع عن قرار الإقلاع، وهذه الرغبة تستمرّ لمدة تتراوح بين خمس وعشر دقائق، وهنا يمكن للفرد التركيز على شيء آخر مثل شرب كوب من الماء، ومراجعة قائمة أسباب ترك هذه العادة وأضرار التدخين التي سيحمي جسمه منها، ومحاولة إشغال الذات بأنشطة مختلفة.

الحصول على الدعم للتخلّص من عادة التدخين سيحتاج الفرد للدعم من العائلة والأصدقاء، وربّما أيضاً من الطبيب، الذي قد يصف له نوع من الأدوية التي تساعد على الإقلاع عنه ومن هذه الأدوية البوبروبيون (بالإنجليزيّة: bupropion)، وفارينيكلين (بالإنجليزيّة: varenicline)، ويمكن أيضاً اتباع طرق عديدة مثل: لصاقة النيكوتين (بالإنجليزية:nicotine patch)، ورذاذ الأنف، وغيرها.

خطوات أخرى لترك التدخين تمرين التنفّس بعمق: يمكن اتّباع تمارين التنفّس العميق كلما زاد الشعور بالتوتر عند التوقّف عن التدخين، بحيث يكون إخراج الزفير مع تذكير النفس بالرغبة لترك هذه العادة.

التذكير بهدف ترك التدخين: في كثير من الأحيان يحاول المدخّن ترك التدخين من أجل المحافظة على صحّته، أو لأنّه يفكّر بالأشخاص من حوله وبصحّتهم، مثل أمه وزوجته وأولاده وغيرهم، فكل ذلك يعتبر حافزاً له للإقلاع عن هذه العادة.

اترك تعليقا