Colors
 
كيف تجعل طفلك مبدعاً
بواسطة rasha rasha بتاريخ 19 Jun, 2018 في 02:03 PM | مصنفة في أطفال العائلة | لا تعليقات

فَورَ ما يُخلق الطفل تبدأ الأم بالتفكير بتعليمه وتنمية قدراته العقلية والجسدية، ومع نموّه يومًا تلوَ الآخر تُراقبه وتلاحظ جوانب الذكاء والإبداع لديه. لا شكّ أنّ العمر المثالي لملاحظة الإبداع والعمل عليه عند الطفل هو عمر خمسِ سنوات فما فوق، أمّا دون هذا العمر الجانب الإبداعي لديه يكون غير ملحوظ وغير مُدرَك، فالإبداع لا يقتصر على العلم فقط.

الإبداع

تعريف الإبداع هو تميّز الطفل في مجال معين سواءً علمياً أو معرفيّاً أو حركيّاً أو فنيّاً، ونقصد بكلمة تميّز إظهار مهارات تفوق المستوى العادي من أبناء عمره، والمبدع هو شخص يتمتّع بمهارات عقلية عالية ومستوى ذكاء يفوق الحدّ الطبيعي.

السمات التي يتمتع بها الطفل المبدع الفضول:

أسئلة كثيرة عن ما يخصّه وما لا يخصه، واستفسارات أساسية وجانبية، ومطالبة سريعة بالإجابة، والإلحاح عليها. سرعة التحصيل اللغوي: بمعنى السرعة في جمع المصطلحات اللغوية لتكوين محصول لغوي زاخر. التركيز: الطفل المبدع تكون لديه ملاحظة قوية للأحداث التي تدور حوله وكل ما يُوَجه إليه. القيادة: يُفضّل الطفل المبدع أن يكون قائد مجموعته وصاحب القرار فيها. الاستقلالية: كأن يشعر بالانزعاج عند تدخّل أحد رفاقه بشؤونه أو في قراره. الاعتداد بالذات وقوّة الشخصية: كأن يأبى الخضوع لقرارات الآخرين.

خطوات لجعل الطفل مبدعاً

اكتشاف الموهبة والجوانب المتميزة في شخصية طفلك. تحفيز حواس الطفل وشدة الانتباه. المسميات والتصنيفات لكلّ ما يراه أمامه جزء مهم من العملية الإبداعية. متابعة القنوات التعليمية والترفيهية بشكل متوازٍ؛ لأنّ ذلك يُلغي الشعور بالملل لدى الطفل. توفير أنشطة متجددة. تدريب الطفل على الصبر والتحمل والجهد المتصل. تعزيز الملاحظة الدقيقة للتفاصيل اليومية للطفل ومن يحيط به. تدريب الطفل على انتقاد الأشياء والعمل على تعديلها. التحليل والتركيب. احترام استقلالية الطفل وآرائه الخاصة مثل: موعد نومه، وملابسه، …إلخ. توفير ألعاب الذكاء والألغار لتدريب عقل الطفل على التفكير. تخصيص مكان للطفل ليمارس فيه إبداعه.

اترك تعليقا