Colors
 
كيف تستعيدين حبيبك بعد انتهاء علاقتكما؟
بواسطة moky moky بتاريخ 20 Jan, 2018 في 01:47 PM | مصنفة في أسرار عائلية, الحياة الاسرية | لا تعليقات

YYYYY_YYYYYYYY_YYYYYYYY_YYYYY_YYY_YYYYYY_YYYYYYYY0A_723165_large

هل تشعرين أنك خائفة من فقدان الرجل الذي تحبين بعد أن أخفقت في علاقتكما، وتتساءلين حول كيفية استعادته؟ الآن، وبما أنك اعترفت أنك ارتكبت بعض الأخطاء بحق هذا الرجل، بات من السهل عليك أن تفكري ربما أن الأمور أسوأ مما تظنين وازداد الرعب الذي كنت تشعرين به.

ولكن لا تدعي هذه المشاعر تمنعك من الاستمرار والنضوج، فالرعب والحزن لن يساعداك أبداً في حلّ مشكلتك، وسيفقدانك سيطرتك على الأمور. ما ينفعك هنا حقاً هو أن تتعلّمي من أخطائك وأن تعرفي بعض الأمور المهمة حول الرجال. إليك نصائح كريستيان كارتر الخبير في هذا المجال.

إن عمد الرجل الذي تحبين إلى الابتعاد عنك بسبب كلام أو تصرف معينين، تذكري دائماً أنه في الأساس كان يحبك ويشعر تجاهك بالإعجاب لسبب أو لأسباب معينة.

في ما يتعلّق بالرجال، هناك حقيقة عليك معرفتها، وهي أن مشاعر الرجال تتغيّر وبسرعة تجاه المرأة من الحبّ والإعجاب إلى النفور، وبالعكس. لا داعي للقلق، إذ يمكنك أن تستفيدي من هذه الحقيقة لمصلحتك.

استفيدي من عواطفه

بالطبع نحن لا نقول لك أن الأمور بسيطة إلى هذا الحدّ، بل لأننا وبناء على تجاربنا كخبراء في الحبّ والعلاقات، نعرف جيداً أنه يمكنك أن تستعيدي أيّ رجل من خلال حسن سلوكك وتصرفك معه. في المقابل، إن شعر الرجل أنك متوترة وقلقة، فسيزداد بعداً عنك، وبالتالي تزداد الأمور سوءاً.

من هنا، كلّما عملت إيجاباً على سلوكك وطريقة تعاملك مع الرجل الذي تحبين، ستتمكنين من استعادة محبته لك وإعجابه بك بنحو أسرع.

استئناف التواصل من جديد

إن أردت من رجل أن يستمع إليك حقاً، عليك أن تبدئي الحديث معه بأسلوب مرح وإيجابي، للتمهيد لمرحلة من المحادثات والتفاعل الإيجابيين.

لتتمكني من وضع نفسك في إطار التواصل الإيجابي، يجب أن تبدئي أولاً بالتفكير بالأمور التي تحبينها في هذا الرجل، فلا بدّ أنك تحبين فيه أموراً معينة تدفعك إلى التفكير معه بالمستقبل. بعدها، ابدئي بمدحه، لأنه حين يشعر أنك تقدرينه، سيعود إلى أفكاره الإيجابية عنك وعن علاقتكما.

الفكرة الأساس هنا هي أن تحضري المزاج الصحيح للحديث حتى يرتاح الرجل الذي تحبينه وتريدين الحفاظ عليه. لا تبدئي الحديث بالسلبيات لأنك بذلك ستزيدين الأمور سوءاً وستفسدين مزاجه.

يجب أن تعرفي ما يحصل داخل هذا الرجل وتتوقّفي عن العادات التي تفسد علاقتكما. وبدل من أن تخطي خطوات خاطئة ظناً منك أنك ستستعيدينه بها، حاولي أن تظهري له أن أمورك عادت إلى نصابها.

اترك تعليقا