Colors
 
كيف نتعامل مع الطفل كثير البكاء
بواسطة rasha rasha بتاريخ 9 Apr, 2018 في 01:51 PM | مصنفة في أطفال العائلة | لا تعليقات

بكاء الطفل يعتبر البكاء أمراً طبيعياً عند الأطفال لكونه يعدّها الطريقة الوحيدة التي يستطيع من خلالها الطفل الاتصال مع الآخرين، ولكن يختلفُ سبب بكائهم حسب طبيعة المرحلة العمرية التي يمرون بها، الأمر الذي لا يستطيع أي شخص فهمه سوى الأمّ، لكونها تعرف دون سواها سبب بكاء صغيرها حتى ولو كان بعيداً عنها، ويصل بكاء الطفل إلى أمه عبر عدة مراحل تتمثل في مرحلة سماع البكاء، حيث تستطيع الأم أن تميزه من بين كل الأصوات، ثم تأتي مرحلة معرفة سبب البكاء، وأخيراً تقوم الأم بمرحلة الاستجابة لبكاء طفلها .

طرق التعامل مع الطفل كثير البكاء احتضان الطفل ولفّه جيداً: يقوم الأهل بحمل الطفل بالقرب من الصدر من جهة القلب حتى يتمكن الطفل من سماع دقات القلب التي كان يسمعها وهو في رحم أمه، الأمر الذي يشعره بالراحة لكون الاحتضان يساعد في منحه الإحساس بالأمان، أو بإمكانهم القيام بلفه بطريقه يحبها، إذْ ليس جميع الأطفال يحبون طريقة الاحتضان.

إيجاد إيقاع منتظم يُشعر الطفل بالراحة: إن الأصوات الهادئة، والمنتظمة، والتي تكون قريبة من دقات القلب التي تعود عليها الطفل تزيد من منحه الطمأنينة، لذا يستطيع الأهل وضع القراَن، أو الموسيقى الهادئة، ولكن في بعض الأحيان لا يرتاح الأطفال لهذه الأصوات، وإنما يعتادون على الأصوات التي تخرج من الآلات المنزلية فينامون عليها. هز الطفل وتحريكه بهدوء: إن الكثير من الأطفال يهدئون عن طريق هزّهم، لذا تستطيع الأم أن تهزّه عن طريق حمله، أو باستخدام مقعده، أو عن طريق وضعه في أرجوحة خاصة به .

تدليك الطفل: يعد تدليك الطفل من أحد الطرق التي تستطيع الأم استخدامها لتهدئة طفلها، وذلك عندما تقوم بإرضاعه ورفعه لتدليك ظهره حتى يتمكن من التجشؤ، ولكن في بعض الأحيان اَخرى يشعر الأطفال بالراحة عندما يتم تدليك بطونهم لكونهم يعانون من المغص .

إعطاء الطفل شيئاً ليمصه: إن الأطفال الصغار يتعودون على مص أصابعهم عندما يشعرون بالجوع، لأن هذه الطريقة تُريح معدتهم، وتنظم دقات قلبهم .

التأكد من عدم وجود أي شيء يزعج الطفل: يجب على الأم أن تُراقب طفلها، وأن ترى إذا كان هناك شيءٌ يضايقه، لكي تعمل على حله بسرعة حتى لا يزداد بكاؤه. التعامل مع أهم سبب للبكاء في حال اجتماع أكثر من سبب: إذا احتاج الطفل إلى أكثر من شيء في الوقت نفسه كالأكل وتغيير ملابسه، فيجب على الأم أن تهتم بمعالجة أكثر سبب أدى إلى بكائه .

نصيحة أخيرة يجب على كل امرأة معرفتها: أن تكوني أماً لطفلاً جديداً يُعتبر عملاً صعباً، والأصعب من ذلك عندما يكون الطفل كثير البكاء، لذا يجب عليكِ أن تطلبي المساعدة عندما تحتاجين إليها، ويجب ألا تتركي الأمور حتى تَرْدى .

اترك تعليقا