Colors
 
كيف يهتم الزوج بزوجته
بواسطة mohammad abady بتاريخ 29 Sep, 2018 في 02:00 PM | مصنفة في الحياة الاسرية | لا تعليقات

الزواج

شَرَع الله سبحانه وتعالى الزواج لحكمٍ عظيمة تعود على الفرد والمجتمع؛ ففيه يَجدُ الفرد السكن، والهدوء، والاستقرار، والأمن والأمان، وبالزّواج تُبنى الأسرة التي هي أساس المجتمع، وعليها تقوم الأمم، فمن هنا جاء الاهتمام بهذا البناء وبمقوّماته، وأسسه، وطرق العناية والمُحافظة عليه، قال تعالى: (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ).[١]

أعمالٌ يستحب أن يلتزم الزوج بها

هناك بعض الأعمال التي يستحب أن يقوم بها الزوج، وهي كفيلةٌ بأن توفر للزوجين الهدوء والسكينة في المنزل، وتُضيف له لمسةً من الحبّ والمودّة، ومن هذه الأعمال:[٢] يُستحبّ للرجل ذكر الله سبحانه وتعالى إذا دَخل بيته حتى لا يدخل الشيطان، وذلك للحَديث الذي رواه مُسلم في صحيحه، فعن جابر بن عبد الله -رضي الله عنهما- أنّه سمع رسول الله -عليه الصلاة والسلام- يقول: (إذا دخل الرجلُ بيتَه، فذكر اللهَ عند دخولِه وعند طعامِه، قال الشيطانُ: لا مَبيتَ لكم ولا عشاءَ، وإذا دخل فلم يذكر اللهَ عند دخولِه، قال الشيطانُ: أدركتُم المَبيتَ، وإذا لم يذكر اللهَ عند طعامِه، قال: أدركتُم المَبيتَ والعَشاءَ)[٣]. يُستحبُّ للزوج أن يُسلّم على أهل بيتهِ بتحيّة الإسلام التي أمرنا الله بها، قال تعالى: (فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَىٰ أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً)[٤]، وفي الحديث الصحيح الذي يرويه جابر أنه قال: (إذا دخلت على أهلك فسلّم عليهم تحيةً من عند الله مباركة طيبة)[٥]. مُقابلة الأهل بوجهٍ مُبتسمٍ طلق بعد السلام عليهم، وفي ذلك ينال الأجر والثواب من الله سبحانه؛ وذلك لأنّ تبسُّم المرء في وجهِ أهله صدقة له، قال -عليه الصلاة والسلام-: (لا تحقرَنَّ من المعروفِ شيئًا، ولو أن تلقَى أخاك بوجهٍ طلِقٍ).[٦] إنّ دُخول المرء على أهله مُبتسم المحيا لا يُكلّفه شيئاً؛ بل ينشر المحبّة والتفاؤل بقدوم الزوج إلى بيته، ولذلك يجب عليه ألا يدخُل المنزل عابس الوجه، مُقطّب الجَبين، يظهر الشرّ في عينيه والرغبة في البطش، والشدّة والغِلظة في القول؛ فهذه الأمور يجب البُعد عنها وتجنّبها، قال النبي -عليه الصلاة والسلام-: (خيرُكم خيرُكم لأهلِه وأنا خيرُكم لأهلي).[٧]

كيف يهتمّ الزوج بزوجته

إنّ السعادة الزوجيّة التي يسعى لها الجميع، والتي هي غاية ومبتغى الأزواج ليست مسؤولية الزوجة فقط، وإنما هي أمرٌ مشتركٌ بين الزوجين، تقوم على المَحبّة، والتّسامح، والثقة، والتعاون بين أفراد الأسرة، وبغير هذه القِيَم الراقية والأخلاق النبيلة تضعف ركائز البيت السعيد، وقد يتهاوى ويتساقط يوماً ما، ولذلك هناك بعض الأساليب والطرق التي على الزوج الاهتمام بها في تعامله مع زوجته، ليُظهر لها التعاون في بناء الأسرة والمحبة التي يمتلكها في قلبه لها،

اترك تعليقا