أطفال العائلة

مشروبات الطاقة .. خطر على صحة الأطفال

بينما تواصل مشروبات الطاقة تحقيق أرباح مالية كبيرة في كل سنة، يُحذر بعض خبراء الصحة من عواقب هذا النوع من المشروبات على صحة الأطفال والمراهقين لأنها تحتوي على نسب عالية من السكر والكافيين وتتسب في الإصابة بعدة أمراض.

حذر البروفسور روسل فينر، من الكلية الملكية لطب وصحة الأطفال في إنجلترا، من شرب الأطفال مشروبات الطاقة، كونها تحتوي على نسب عالية من السكر والكافيين. وأضاف أنه في الدول الغنية يستهلك الأطفال يومياً الكثير من السكر والسعرات الحرارية، لذلك فإنه من غير المرجح أن يحتاج الأطفال إلى طاقة إضافية.

وأشار روسل فينر إلى أن، ارتفاع نسبة السكر في مشروبات الطاقة والمشروبات الغازية، يؤدي إلى زيادة إصابة الأطفال بالبدانة في جميع أرجاء العالم، وأردف أن الكافيين، الذي يتم استخدامه في العالم كمنبه ربما يتسبب في مشاكل في النوم والإصابة بالقلق. وتابع بالنسبة للأطفال قد يتسبب ذلك في تعرضهم إلى اضطرابات سلوكية ويؤثر على الدماغ.

وأوضح البروفسور الإنجليزي أنه، يمكن للأطفال الحصول على طاقة كافية من خلال اتباع نظام غذائي صحي، والتمتع بقسط وافر من الراحة وممارسة الرياضة، بالإضافة إلى التفاعل مع عدة أشخاص.

وفي نفس السياق، دافع الباحث البريطاني عن رغبة السلطات البريطانية، التي تدرس منع بيع مشروبات الطاقة للأطفال والمراهقين، مؤكداً أن عدة بلدان نجحت في القيام بذلك من مدة طويلة، فيما أفادت دراسات سابقة أن خطر مشروبات الطاقة لا يقتصر فقط على التسبب في الإصابة بالبدانة ومشاكل النوم والقلق لدى الأطفال بل يتعداه ليشمل المراهقين أيضاً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق