Colors
 
منزل خارج عن المألوف جمع الأنماط ووحّد الأذواق
بواسطة rasha rasha بتاريخ 23 Oct, 2016 في 02:19 PM | مصنفة في بيتي و الديكور | لا تعليقات

1476949054-715764-inarticlelarge

للهندسة المعمارية اللبنانية نكهة خاصة، فكيف إذا كانت لأحد الأبنية المُنشأة في وسط بيروت بنمط هندسي عريق وعصري؟ لا شك في أنها تضفي سحرها الخارجي على الداخل الذي زادته ألقاً ابتكارات المهندس حبيب وهبة الفريدة والمبدعة . فقد نسج لهذه الشقة الفسيحة على امتداد 450 متراً جمالاً استثنائياً، مازجاً فيها أنماطاً وأشكالاً هندسية من توقيعه

عندما أراد المالكان طارق ورزان زيدان هندسة شقتهما، استعانا بخبرة المهندس وهبة الذي قرّب الأذواق والأهواء في ما بينهما وأخرج هذا المنزل بحلّته الأنيقة، على تفردها الهندسي، والجميلة على بساطتها أناقتها.

ويقول وهبة: «في البداية أراد المالكان أن يكون منزلهما كلاسيكياً بنفحة فرنسية من وحي قصر فرساي، وأنا في أعمالي لا أميل عادة إلى هذه الأجواء، فجمعت بين أهوائي وميول المالكين، وجعلت الخطوط العريضة للمسكن كلاسيكية بتفاصيل عصرية في القماش والطراز الأميركي «رالف لورن»، لذا لا يمكن تصنيف المنزل عصرياً ولا كلاسيكياً».

وما خدم هذا الجوّ هو ألوان القماش المتجانسة والمتقاربة التي يستخدمها عادة المهندس وهبة في أعماله، وما يعرف بالفرنسية بالـ«ton sur ton»، من مشتقات الأبيض والبيج.

هذه الألوان للقماش قابلتها ألوان الخشب، من البني الداكن اللمّاع الذي يضفي فخامة على الأعمال ويعطيها قيمة خاصة.

قاعة الاستقبال فسيحة ومقسّمة إلى صالون فسيح وغرفة طعام وجلسة جانبية. وكلّها متجانسة لناحية الألوان الزاهية والخشب البني الداكن المعتمد في كلّ التفاصيل.

النظرة الأولى لهذا الركن تبعث على الانشراح والراحة النفسية وتوحي بالأناقة الخالصة. فطراز المقاعد «رالف لورين» بقماش أبيض مائل إلى البيج، جوانبها من الخشب البني الداكن كغرفة الطعام التي زيّنها وزادها ألقاً الخشب نفسه.

أما قمة الرقي فعكستها الستائر الحرير الفوال الأبيض على النوافذ والأبواب العديدة في هذه الجلسة.

اترك تعليقا