Colors
 
من طرائف جحا
بواسطة rasha rasha بتاريخ 1 Dec, 2015 في 09:26 AM | مصنفة في طرائف | لا تعليقات

من_طرائف_جحا

قيل أن جحا قام بشراء عشرة حمير فركب واحدا منها وساق أمامه التسعة الباقية، ثم عدّ الحمير ونسى الحمار الذي كان يمتطيه فوجدها تسعة، فسارع بالنزول من ظهر الحمار و عدها ثانيةً فوجدها عشرة، فركب مرة ثانية وعدها فوجدها تسعة، ثم نزل وعدها فوجدها عشرة و بقي يعيد ذلك مراراً و تكراراً ثم قال: أن أمشي وأربح حمارا خير من أن أركب ويذهب مني حمار فمشى خلف الحمير حتى وصل إلى منزله كان جحا يركب قطاراً ثم نزل منه و وضع الحقيبة قربه وانتظر حضور الشيال، فجاء لص فسرقها و حملها ومشى فتبعه جحا وهو فرحان، فلما اقترب من منزله أخذ الحقيبة من اللص و قال له: أشكرك يا سيدي فقد حملت لي الحقيبة من غير أجر رأى جحا ذات يوم سربا من البط بالقرب من البحيرة فحاول أن يلتقط من هذه الطيور شيئا إلا أنه لم يستطع لأنها أسرعت بالفرار من أمامه وكان معه قطعة من الخبز فراح يغمسها بالماء ويأكلها فمر به أحدهم وقال له: هنيئاً لك ما تأكله فما هذا؟ فأجابه جحا هو حساء البط فإذا فاتك البط فاستفد من مرقه اسـتعار جحا في يوم ما طنجرة من أحد جيرانه وعندما أعادها أعاد معها طنجرة أخرى صغيرة فسأله جاره عن سبب إرفاق تلك الطنجرة الصغيرة مع تلك التي استعارها فقال جحا ان طنجرتك ولدت في الأمس طنجرة صغيرة وإنها الآن من حقك . وبعد مرور الأيام ذهب جحا إلى جاره مرةً أخرى وطلب منه الطنجرة ثانيةً فأعطاه جاره إياها، وبعد مرور بضعة أيام ذهب جار جحا إلى بيت جحا وطلب منه أن يعيد له طنجرته فقال له جحا وهو باكياً إن طنجرتك قد توفيت بالأمس فقال له جاره متعجباً كيف توفيت الطنجرة فقال جحا أتصدق ان الطنجرة تولد ولا تصدق ان الطنجرة تموت جاء أحدهم يخبر جحا بأن حماره قد ضاع ففرح جحا فرحاً شديداً وسجد شكراً لله فقيل له : ما لك أيها الأحمق أتفرح و قد ضاع حمارك ؟ فقال له جحا : إني أشكر الله لأني لم أكن راكباً عليه و إلا ضعت معه أراد جحا أن يتزوج فبنى داراً كبيرة تتسع له ولأهله وطلب من النجار أن يجعل خشب الأرض على السقوف و خشب السقوف على أرض الحجرات فاندهش النجار و سأله عن السبب في ذلك فقال جحا : أما علمت ياهذا أن المرأة إذا دخلت مكاناً جعلت عاليه واطيه اقلب هذا المكان الآن يعتدل بعدالزواج

 

اترك تعليقا


الابراج اليومية إجازتك المفضلة بحسب طالعك الفلكي بين الداخل والخارج - كلاسيكية تعانق العصرية برجك اليوم من طرائف جحا مرة جديدة: الإضاءة تحت الأضواء الجرأة والبساطة في التصميم تنتجان الفخامة العصرية استقبلي الشتاء بمزاج هذه الأمكنة تلبية لذوقك الراقي اخترنا قطعاً مفضّلة من أزياء الموسم وأكسسواراته منزل خارج عن المألوف جمع الأنماط ووحّد الأذواق برجك اليوم مع العائلة أسباب وحلول الجفاف العاطفي بين الأزواج طفل على راسي كباب بالتوابل سريلانكا البلاد التي تسبح فيها كل الأسرار ماكياجك بتوقيع Chanel Métiers d’Art Paris Cosmopolite 2017/2016 لا أحد يعرف ما جرى في هذه الأماكن... فاذهبي واكتشفي ما يدور حولها من حكايات! ساعات تذكارية من دبي مع Swatch مونتريال... للخريف فيها أروقة البيرو تحضن كل أسرار العالم القديم ماما لماذا نبكي عندما نقطّع البصل؟ من طرائف العرب مالطا الجزيرة التي تحضن كل سحر التاريخ هذه اختياراتنا لجمالك هذا الأسبوع: جرّبناها وأحببناها إنها المكسيك... بلاد المايا والأزتيك ألوان تتراقص ضمن ديكور شبابي