Colors
 
9 قوانين حياتية ستؤمن بها كلما تقدمت بالعمر
بواسطة rasha rasha بتاريخ 1 Jul, 2018 في 01:06 PM | مصنفة في منوعات | لا تعليقات

الحياة مليئة بالقوانين والدروس التي يتعلمها المرء على مدار حياته من خلال التجارب العملية التي توفرها له المواقف التي يمر بها.

وهناك العديد من القواعد التي أثبتت التجربة أنها حقيقة واقعة رغم أنه لا يوجد أي دليل مادي عليها سوى التجارب المتكررة التي تثبتها،

ورغم أن تلك القواعد لا يؤمن بها الكثيرون إلا أنها أثبتت حقيقتها، وبمجرد أن يطلع عليها هؤلاء الأشخاص يقتنعون بها بمرور الوقت.

قانون الأسباب والنتائج:

مهما ابتكرنا وطورنا في هذا العالم، تبقى بعض الأشياء ذات أسباب ونتائج واحدة، فإذا أردت أن تجد الحب والسعادة والعلاقات العاطفية يجب عليك أن تحب المقربين منك وتمنحهم الحب وسوف تجد أن النتيجة المنطقية هي أن الجميع سيحبك وستختبر المعاني التي تبحث عنها.

قانون الابتكار:

إن مفتاح الانسجام في حياتك الخاصة هو أن تكون مستقلًا عن العالم المحيط بك، ولكي تصل إلى هذا الأمر تحتاج أن تكون نفسك، وفي نفس الوقت أن تحيط نفسك بالأشياء والأشخاص التي تحبها، وتريد أن تراها في حياتك.

قانون الخضوع:

لا يمكننا تغيير موقف أو حالة إلا بعد القبول بها والاعتراف بوجودها، وإذا كنت ترى في أحد الأشخاص أنه عدوك، فهذا يعني أنك لا زلت لا تقبل بالقاعدة الحياتية والتي تقوم على التنوع والبقاء.

قانون التركيز:

لا يمكن لأحد أن يقوم بالتركيز على أمرين في نفس الوقت، فإذا كنت تبحث عن شيء مهم؛ فهو سيستحوذ على عقلك، ولن يكون هناك مساحة باقية للغضب أو الطمع.

قانون القبول:

نحن بالفعل نقبل ونستوعب ما حصلنا عليه من خلال تعلمنا وممارساتنا في الحياة، ولذلك إذا كنا نؤمن بشيء معين ونعتقد في أنه حقيقي، ولا نمتلك القدرة على إثبات ذلك، فهذا يعني أننا نملك الرأي ولا نملك المعرفة.

قانون التغير:

التاريخ سيعيد نفسه حتى نتعلم منه الدروس التي تمكننا من عدم تكرار الماضي، فلا يمكن أن تقوم بنفس الأفعال، وتتوقع تغير النتائج على الإطلاق.

قانون الأهداف والصبر:

أي هدف تسعى لتحقيقه يتطلب منك الجهد كي تصل إليه، والفرحة في الحياة تتمثل في بذل الجهود والوصول في النهاية للهدف المنشود، لذلك لا تتخلَّ أبدًا عن وجود هدف في حياتك يتطلب منك بذل المجهود من أجله.

قانون العطاء:

نحن نتلقى فقط ما نستحقه، فالقيمة الحقيقية للشيء تساوي الطاقة أو القوة المبذولة؛ من أجل الحصول على هذا الشيء، ولكن الوحيد الذي يحب أن يعطي الآخرين، هو الوحيد الذي يستحق أن يحصل على أشياء حقيقية وقيّمة، فهو أكثر من بذل وأعطى بين الجميع.

قانون المسؤولية:

الحياة كالمرآة، عندما يحدث خطأ في شيء ما، فهذا يعني حدوث شيء خاطئ داخل أنفسنا، لذلك لا يجب أن نعتمد على الشعور بالذنب أو إلقاء اللوم على الآخرين، ولكن علينا أن نشعر بالمسؤولية ونبحث عن حلول لتلك المشكلة.

اترك تعليقا