أطفال العائلة

هل بإمكان الجنين سماع صوت أبيه؟

خلال فترة الحمل، تتساءل الأم حول العديد من الأمور التي تتعلّق بالجنين خاصةً إذا كان طفلها الأول.

وفي بعض الأحيان تتسائل ما إذا كان بإمكانه الإستماع الى الأصوات الخارجيّة وخصوصاً صوتها وصوت أبيه والإشارات التي يمكن أن تدلّ على ذلك.
لذلك إليك الأجوبة !

تبدأ حاسة السمع عند الجنين بالتطور تدريجياً إبتداءً من أسبوع الحمل السادس، إلى أن تكتمل أذنيه خلال الشهرين السادس والسابع.

يمكن للجنين خلال هذه المرحلة تمييز أصوات كلّ من أمّه وأبيه خلال هذه الفترة، إلّا أنّه يستمع إلى صوت أبيه ويميزه بسهولة أكبر إذ يعتبر أكثر ضخامة من صوت الأمّ.

ويتفاعل الجنين بشكل ملحوظ مع صوت أمّه وأبيه، إلّا أنّه غالباً ما يبدو تفاعله مع صوت أبيه أكبر وأوضح إذ تزداد ضربات نبضه وحركته بشكل ملحوظ. كما يبرز تفاعل الجنين مع صوت أبيه بشكل أوضح خلال الثلث الأخير من الحمل حيث يتحرك تلقائياً وبشكل متكرر بعد سماعه هذا الصوت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق